الجيش اليمنى يدفع بتعزيزات إلى مديرية نهم شرق صنعاء

18/02/2016 - 12:27:38

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

( أ ش أ )

أكد مصدر عسكرى يمنى أن قوات الجيش والمقاومة دفعت بتعزيزات عسكرية جديدة الى مديرية نهم شمال شرق صنعاء مزودة بأسلحة متطورة فى إطار التحضيرات لمعركة استكمال تحرير الطوق الأمنى للعاصمة.
وقال المصدر - فى تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الحكومية - أن القوات المشتركة قصفت بالمدفعية والصواريخ مواقع مليشيات الحوثيين وصالح فى منطقة نقيل بن غيلان.
وأضاف أن القوات نصبت كمينا لعناصر المليشيات فى وادى ملح شرق معسكر فرضة نهم ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد كبير منهم، كما تمكنت من التقدم إلى مواقع جديدة فى المديرية وتدور اشتباكات عنيفة فى مناطق مدارج بدران وجبهة مسورة مركز مديرية نهم التى تبعد 12 كيلومترا عن مديرية أرحب شمال غرب صنعاء والمجاورة لنهم. وتسعى قوات الشرعية إلى فتح جبهة جديدة فى الطريق الى صنعاء من مديرية أرحب لاستكمال تطويق العاصمة من ناحية الشمال بعد السيطرة على نهم.. وتعتبر أرحب منطقة مهمة وتقع شمال العاصمة صنعاء وتربط بين ثلاث محافظات هى صنعاء وعمران والجوف وهى من القبائل المناوئة لنظام صالح منذ توليه السلطة كما أنها كانت من أهم معاقل قيادات الثورة ضده عام 2011. وتطل مدينة أرحب من الناحية الجغرافية على منطقة مطار صنعاء وقاعدة الديلمى الجوية ويتواجد فيها جبل الصمع الذى يضم معسكرا كبيرا لثلاثة من ألوية الحرس الجمهورى .
ومن ناحية أخرى قتل 7 من عناصر المليشيات فى مدينة تعز فى الاشتباكات التى وقعت فى عدة جبهات فى المدينة.. وأكدت مصادر المقاومة أن القوات المشتركة تقدمت وسيطرت على مواقع جديدة فى مديرية المسراخ جنوب تعز واستعادت مستشفى المسراخ ومبنى الكهرباء ومبنى البريد والذى كانت تسيطر عليهم المليشيات. وأوضحت المصادر أن 3 أطفال قتلوا نتيجة القصف العشوائى للمليشيات على حى صينة غرب المدين وأصيب اثنان منهم والدة الاطفال القتلى.. كما أصيب 8 من عناصر المقاومة فى المواجهات التى وقعت أمس. وقد قامت طائرات دول التحالف العربى بقصف مواقع المليشيات بمدينة ذوباب غرب المحافظة القريبة من باب المندب.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة