صحفى فلسطينى يضرب عن الطعام منذ 84 يومآ إحتجاجآ على إعتقاله من قبل الإحتلال الإسرائيلى

16/02/2016 - 3:00:51

الصحفى الفلسطينى الصحفى الفلسطينى

كتب - زكى عرفه

أضرب الصحفي " محمد القيق " عن الطعام منذ 84 يومآ إحتجاجآ على إعتقاله الإداري ، وتناشد عائلته أصحاب الضمائر الحية بالتدخل لإنقاذ ابنها الذي يصارع الموت ، كما دعت إلى النفير العام في كافة محافظات الوطن .
وقد عبرت الصحفية " فيحاء شلش " زوجة محمد القيق ، في حديث لها عن ألمها وحزنها على المشهد الذي ظهر فيه محمد بالأمس في مستشفى " العفولة " مبدية تخوفها أن تكون هذه الصور هي الأخيرة في حياته ، ووجهت شلش دعواتها إلى كل من له قلب أو يمتلك بقية من إنسانية ، أن يتحرك ويشارك في كافة الفعاليات التضامنية ، داعية إلى إعلان" النفير العام " في كافة محافظات الوطن ، لتوجيه رسالة إلى الاحتلال تقول فيها " أن الإقدام على قتل محمد سيعقبه ردات فعل من قبل الفلسطينيين داخل السجون وخارجها".
وأضافت شلش أن محمد الآن يدفع ضريبة الكلمة الحرة ، اعتقل لا لسبب سوى لجرأته في عمله الصحفي ". ويعمل القيق وهو من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية ، ويسكن في مدينة رام الله (وسط) ، منذ ست سنوات، مراسلآ لفضائية المجد الدينية، التي تبث من المملكة العربية السعودية . وتضيف زوجته " محمد جريء في عمله ، يحمل قلمآ حرآ، محبوبآ وسط زملائه . وكانت المحكمة العليا الصهيونية قد رفضت أمس الإثنين 15 فبراير 2016 الطلب المقدم باسم القيق لنقله إلى مستشفى في رام الله بالضفة المحتلة ، في ظل التدهور الخطير على حالته الصحية، فيما قررت عقد جلسة جديدة ظهر اليوم الثلاثاء للنظر في الالتماس .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة