ما حكم الشرع فى تقويم الأسنان؟

08/02/2016 - 11:45:52

صوره ارشيفيه صوره ارشيفيه

أنا فتاة أعاني من بروز في أنيابي وخاصة عندما أضحك مما يسبب لي معاناة نفسية وأحيانا أتجنب الضحك لهذا السبب. هل اللجوء لتقويم الأسنان؛ لتحسين هذا البروز حرام أم حلال؟
يجيب الدكتور علي جمعة - مفتى الجمهورية السابق -:
خلق الله الإنسان وكرمه على سائر المخلوقات وأمر سبحانه بعدم تغيير خلقه بصورة تنبئ عن الاعتراض على ما قدره الله تعالى وقضى به، وجعل هذا من عمل الشيطان قال تعالى: ﴿وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا﴾ .. [النساء: 119]، وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله)) متفق عليه من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه.
واللعن هو الطرد من رحمة الله ولا يكون إلا لكبيرة.
ومن المقرر شرعا أن الضرر يزال؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: ((لا ضرر ولا ضرار)) رواه أحمد وابن ماجه والحاكم وغيرهم.
وعليه فإن هذا التقويم لا يكون تغييرا لخلق الله على أن يكون تحت إشراف طبيب مسلم. وفي واقعة السؤال: فإنه يجوز للسائلة أن تقوم بتقويم أسنانها.
والله سبحانه وتعالى أعلم.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة