بعد التجسس على دبلوماسيين أمريكيين .. إجراء عاجل من الشركة المطوره لـ " بيجاسوس "

05/12/2021 - 6:33:56

قالت شركة "إن إس أو" الإسرائيلية المطوِّرة لبرنامج التجسس " بيجاسوس " ، اول أمس الجمعة : إنها فتحت تحقيقًا في تقاريرَ حول استخدام تكنولوجيا الشركة لاستهداف هواتف "آيفون" تعود لدبلوماسيين أمريكيين في أفريقيا.
وأوضحت الشركة أنها بمجرد تلقيها تقريرًا عن اختراق هواتف بأرقام أوغندية لدبلوماسيين أمريكيين، أنهت وصول "عملاء لأنظمتها" قد يكونون على صلة بهذه القضية.
وبالإضافة إلى التحقيق الذي فتحته، تعهدت الشركة بـ"التعاون مع أي سلطة حكومية معنية وتقديم المعلومات الكاملة لها".
وتابع بيان الشركة أن إنهاء وصول العملاء لأنظمتها تم رغم عدم وجود أي مؤشر على أن الهواتف استهدفت بأنظمتها، حسب قولها.وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت، أمس الجمعة: إنها تتخذ خطوات جادة لمواجهة "التهديدات السيبرانية" بعد التقرير الذي تحدث عن اختراق هواتف دبلوماسييها.
وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية لـ"الحرة" ردًّا على ما ورد في التقرير: "نحن غير قادرين على تأكيد ذلك"، مضيفًا أن "وزارة الخارجية، بشكل عام، تعمل بشكل جاد على حماية معلوماتها وتتخذ باستمرار خطوات لضمان حماية تلك المعلومات".
وأضاف المتحدث أن وزارة الخارجية "تراقب عن كثب ظروف الأمن السيبراني، وتقوم باستمرار بتحديث إجراءاتها الأمنية للتكيف مع التكتيكات المتغيرة التي يتبعها الأعداء".
وشدد المتحدث أن البيت الأبيض يتخذ "إجراءات لوقف انتشار وإساءة استخدام الأدوات الرقمية في عمليات القمع، وذلك كجزء من التزامها بوضع حقوق الإنسان في قلب السياسة الخارجية للولايات المتحدة".
المتحدث باسم الخارجية الأمريكية قال إن هذه الجهود تهدف لـ"تحسين الأمن الرقمي للمواطنين، ومكافحة التهديدات السيبرانية، والحد من عمليات المراقبة غير القانونية".


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة