تدشين فروع جائزة غازي القصيبي في الأدب والإدارة والتطوع في دورتها الأولى

12/10/2021 - 12:30:07

كتبت - نورهان النمر

دشنت جائزة غازي القصيبي في دورتها الأولى فروعها التي تضمنت ثلاثة مسارات، خُصص أولها للسيرة الذاتية للأفراد ضمن فرع الأدب، فيما خُصص مسار إدارة الأزمات للجهات الحكومية والخاصة وغير الربحية ضمن فرع الإدارة والتنمية، ومسار المبادرات والأعمال التطوعية المنفذة للجهات الحكومية والخاصة وغير الربحية في فرع التطوع.
وبدأت الأمانة العامة للجائزة في استقبال المشاركات والترشيحات في الفروع المحددة عبر المنصة الإلكترونية الخاصة بالجائزة، وتستمر حتى يوم 22 يناير من عام 2022 بقيمة مالية تبلغ مئة ألف ريال لكل فرع من فروع الجائزة.
وأكد رئيس الهيئة الإشرافية للجائزة الدكتور عبد الواحد الحميد أن الجائزة تعبر عن التقدير والعرفان لهذه الشخصية الوطنية، التي أسهمت بعطاءات وطنية راسخة وشاهدة حتى يومنا هذا، حيث جاءت المجالات المحددة في الجائزة معبرة عن اهتماماته .
من جانبه عدّ رئيس مجلس أمناء جامعة اليمامة، عضو الهيئة الإشرافية للجائزة خالد بن محمد الخضير، أن الجائزة اعتراف بشخصية أبدعت في خدمة وطنها في الثقافة والفكر والأدب والتنمية، وكانت لها إسهامات نحو دفع عجلة التنمية، ومثالاً يحتذى به في الأعمال التطوعية والخيرية، مشيراً إلى أن الجائزة ستعمل على تحفيز الأجيال القادمة لتقديم المنتج الإبداعي والتنموي والإداري وإبراز أفضل الممارسات في المجالات الإدارية والتنموية.
فيما أفاد الأمين العام للجائزة الدكتور عمر السيف أن فكرة الجائزة تبلورت مقاصدها الأصيلة في أن تكون محفّزة للأفراد والجهات في المملكة نحو التميّز، لترسّيخ معايير التميّز حتى يسترشد بها المتميزون في طريقهم نحو خدمة وطنهم .
واشتملت فقرات الحفل على عرض مرئي جسد سيرة الدكتور غازي القصيبي وأدواره الوطنية والإنسانية والأدبية، إضافة إلى معرض فني تضمّن عشرين لوحة عن تجربة القصيبي الإبداعية والإنسانية ومؤلفاته التي تجاوزت ستين مؤلّفًا.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

اختارنا لك

الاكتر قراءة