رئيس جامعة سوهاج يفتتح فعاليات إفتتاح دورة المبيدات والصحة العامة بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي بالمحافظه

21/09/2021 - 4:27:28

بني سويف - محمد فرحات

شهد الدكتور مصطفى عبدالخالق القائم بعمل رئيس جامعة سوهاج، فعاليات افتتاح دورة المبيدات والصحة العامة بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي بسوهاج، وذلك بمركز تنمية إقليم جنوب الصعيد بجزيرة قرمان، وبحضور الدكتور محمد عبد الحفيظ عميد كلية الزراعة، والدكتور أحمد سلام استاذ ورئيس قسم وقاية النبات بكلية الزراعة، والدكتور محمود جلال مدير المركز الإقليمي.
وفي بداية كلمته أشاد "عبد الخالق" بالتعاون البناء بين الجامعة والمركز الإقليمي لأكاديمية البحث العلمي، موجهًا شكر وتقدير للدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية وجميع القائمين على تنظيم الدورة، مؤكدًا أن الدورة تساعد على اكتساب مهارات حديثة لخريجي كلية الزراعة، وتؤهلهم لمتطلبات سوق العمل المتاحة في المجتمع.
وأوضح "عبد الخالق" ان حاضنة الاعمال بالشراكة مع الأكاديمية، لها دور هام في مساعدة الشباب على احتضان مشروعاتهم والتسويق لها والحصول على تمويلات محدودة، حتى يصبحوا أصحاب مشروعات كبيرة منتجة، موجهًا شكر للرئيس عبدالفتاح السيسي لحصول محافظة سوهاج على نصيب وافر من مبادرة حياة كريمة، داعيًا جميع المشاركين بالدورة على ضرورة الإستمرار في بذل العطاء والجهد المطلوب من أجل رفعة مصرنا العزيزة وتقدمها بين الأمم.
ومن جانبه أشار الدكتور محمد عبدالحفيظ، إلى أن المبيدات الزراعية لها دورًا مهمًا ومحوريًا في عمليات الإنتاج الزراعي، ومكافحة الآفات الزراعية، محذرًا من الإفراط وسوء الإستخدام لها في بعض الأحيان، مشيدًا ببعض الدراسات المتعلقة بالمبيدات وأثرها على مياه النيل وما يحويه من كائنات بحرية.
واوضح الدكتور احمد سلام، أن الدورة يشارك فيها ٦٠ متدربا من طلاب الدراسات العليا وخريجين كلية الزراعة، وممثلين عن جهات علمية عديدة منها وزارة شئون البيئة، والزراعة، وسلامة الغذاء، وتستمر علي مدار يومين، مضيفًا ان هذه الدورة هي باكورة ورش العمل في مجال التوعية بالصحة العامة لكافة فئات المجتمع والمشتغلين في مجال المبيدات، بمخاطر واضرار المبيدات على حياتهم الشخصية، في حالة التعامل معها بالطرق الغير آمنة.
وأضاف الدكتور محمود جلال أن عقب انتهاء الدورة تم تفقد عدد من المشروعات المنفذة على أرض الأكاديمية بالتعاون مع الجامعة منها مشروع الإستزراع السمكي، معمل دراسات المياه البيئية والحاضنة التكنولوجية.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة