هل تجنب بعض الأقارب لسوء سلوكهم حرام وقطيعة للرحم ؟ .. الإفتاء ترد

16/08/2021 - 5:47:26

هل تجنب بعض الأقارب لسوء سلوكهم حرام وقطيعة للرحم ؟ .. سؤال ورد للشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.
وقال الشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء، فى إجابته عن السؤال، أن قطيعة الرحم حرام شرعًا ولكن فى الحالة الورادة لا يوجد قطيعة رحم وإنما هو تجنب ووضع حدود فى التعامل واللقاءات.
وتابع أمين الفتوى بدار الإفتاء: لا بأس فى تجنب الأقارب وقلة التواصل معهم عند وجود ضرر مترتب على صلتهم بشكل كامل، مع ضرورة الحرص على التواصل معهم فى المناسبات حتى لا تكون قطيعة للرحم الذى عظم الله من صلته.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة