مركز الملك سلمان للإغاثة يسلّم وزارة الصحة اليمنية مساعدات طبية خاصة بمستشفى الصداقة بعدن و وزّع 4,254 سلة غذائية للاجئين الروهينجا والأسر الأكثر احتياجاً في بنغلاديش

21/06/2021 - 6:01:30

سلّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم، دفعة من المساعدات الطبية لوزارة الصحة اليمنية، شملت 10 أطنان و 200 كيلوغرام من أدوية الطوارئ والمحاليل الوريدية والمستهلكات الطبية المختلفة الخاصة بمستشفى الصداقة بمدينة عدن.
وأوضحت مديرة مستشفى الصداقة الدكتورة كفاية جازعي أن دعم مركز الملك سلمان للإغاثة للمستشفى من خلال شحنة الأدوية التي تسلمناها اليوم، سيسهم في التخفيف من معاناة المرضى الذين يواجهون ظروفاً اقتصادية صعبة.
بدوره بين مدير فرع مركز الملك سلمان للإغاثة بعدن صالح الذيباني أن المملكة العربية السعودية تواصل تقديم المساعدات الطبية للشعب اليمني عبر المركز من خلال دعم مشاريع القطاع الصحي المختلفة بهدف تخفيف المعاناة الإنسانية في اليمن الشقيق، مشيراً إلى أن دعم مركز الملك سلمان للإغاثة لا يقتصر فقط على القطاع الصحي بل يشمل قطاعات أخرى كالتعليم والإيواء والحماية، إضافة إلى مشاريع إغاثية في الأمن الغذائي وسبل العيش والمياه والإصحاح البيئي.
ويهدف مركز الملك سلمان للإغاثة لتزويد المستشفيات الحكومية اليمنية بالأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بكوفيد-19، والمحاليل الوريدية الضرورية للتدخل الطبي في حالات الطوارئ.
كما وزّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 4,254 سلة غذائية للاجئين الروهينجا والأسر الأكثر احتياجاً في جمهورية بنغلاديش، استفاد منها 21,270 فرداً، بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي.
حيث جرى توزيع 3,254 سلة غذائية في مدينة أوخيا بمقاطعة كوكس بازار استفاد منها 16,270 فرداً، كما جرى توزيع 1,000 سلة غذائية في طنفي بارا وباتيل باري بمقاطعة دكا استفاد منها 5,000 فرد.
ويهدف المركز إلى توزيع وتأمين 80 ألف سلة غذائية لـ 500 ألف فرد من اللاجئين الروهينجا والأسر الأكثر احتياجاً في بنجلاديش، وذلك دعماً لخطة الاستجابة السريعة للتخفيف من معاناتهم.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة