ما حكم تخفي مريض كورونا هربا من الحجر الصحي ؟ .. الإفتاء تجيب

22/05/2021 - 5:44:26

تلقت دار الإفتاء المصرية، سؤالا يقول صاحبه "ما حكم تَخَفِّي مريض فيروس كورونا هرّبًا من الحجر الصحي؟
وأجابت دار الإفتاء أنه يجب شرعًا على المرضى بهذا الفيروس الامتثال للقرارات الاحتياطية والإجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة للحد من انتشار الفيروس.
وأكدت أنه يجب الالتزامُ بتعليمات الجهات المسؤولة التي أوجبت الحجر الصحي على المريض بهذا الفيروس، ولا يجوز التخفي تهربًا من الحجر الصحي خلال الإصابة بالمرض.
تلقى محمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف سؤالا يقول صاحبه: “ما حكم ذهاب مريض كورونا لصلاة الجمعة فى المسجد مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية؟”.
وأجاب الدكتور فتحي عثمان الفقي، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، عن السؤال قائلا: إن الجمعة لا تجب إلا على الصحيح المقيم البالغ العاقل الحر، والمريض لا تجب عليه، وخاصة إذا كان مصابا بكورونا، فالنبي صلى الله عليه وسلم قال وهو واقف أمام الكعبة لزوالك أهون عند الله من قتل نفس
وأضاف فتحي عثمان أن مريض كورونا لو ذهب للصلاة فسوف يتسبب فى عدوى عدد من الأشخاص، وهؤلاء الأشخاص سيصيبوا غيرهم بالعدوى أيضا، فينشر المرض بسبب صلاته للجمعة وهى لا تجب عليه من الأساس، فسبحانه وتعالى يقول “يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ”.
وأشار أستاذ الفقه خلال البث المباشر عبر صفحة مجمع البحوث الإسلامية علي فيس بوك، إلى أن صلاة المريض بكورونا فى بيته أفضل من المسجد وسيأخذ الأجر وزيادة وأولى من ذهابه للمسجد وتسببه في قتل نفس.
وأوضح أن ذهاب المريض بكورونا للصلاة فى المسجد لكي يأخذ الأجر مع تسببه في الضرر والعدوى لأشخاص عديدة قمة الأنانية، قال تعالى “مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ”، فلو ذهب إلى المسجد فهو آثم شرعا وعليه وزر.
ونوه إلى أنه على المريض أن يصلى الجمعة ظهرا في بيته أو يصلها جماعة ظهرا مع أهل بيته وسيأخذ ثواب الجماعة إن شاء الله.
متى يجب إنهاء الحجر المنزلي ؟
نظرًا لطبيعة الأعراض وفترة حضانة الفيروس (التي تتراوح من 5 إلى 12 يومًا) ، يمكن أن يستغرق التعافي من كورونا 14 يومًا على الأقل، وفقا لما نشره موقع timesofindia.
ويمكن إنهاء فترة الحجر الصحي المنزلي لمريض فيروس كورونا إذا مرت 14-17 يومًا على الأقل بعد ظهور الأعراض.
ويمكن لأولئك الذين يعانون من عدوى بدون أعراض إنهاء الحجر الصحي بعد 10 أيام من أول اختبار إيجابي للفيروس، كما يمكن أن يساعدك التحدث إلى طبيبك المعالج أو الطبيب في تحديد الوقت المناسب لإنهاء العزلة.
ويمكن أن تعتمد مدة الحجر الصحي والوقت المناسب لإنهائه أيضًا على نوع وشدة الأعراض، عادة ما تكون الحمى هي العلامة الكلاسيكية للعدوى ، وإذا استمر الشخص دون أن يصاب بالحمى لمدة 3 أيام ، أو استخدم الأدوية لخفض الحمى ، ولاحظ تحسنًا تدريجيًا في أسبقية الأعراض ، فإنه يعتبر آمنًا لإنهاء الحجر الصحي المنزلي.
ويمكن أن يكون الحصول على تقريرين سلبيين من RT-PCR (يفصل بينهما 24 ساعة) بمثابة علامة على تعافي الشخص من فيروس كورونا ويمكنه إنهاء الحجر الصحي المنزلي .
ومن المفترض أن تكون فترة العزل المنزلي 14 يومًا لأن الخبراء يعتقدون أن هذا هو الوقت الذي يمر فيه الفيروس في مساره ويموت، وفقًا للدكتور رانديب جوليريا ، مدير معهد عموم الهند للعلوم الطبية (AIIMS) ، "ثبت علميًا أن الفيروس في الحالات الخفيفة يموت بعد ستة أو سبعة أيام".


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة