المخلفات تصنع سمادآ جيدة

25/09/2020 - 11:05:02

بقلم / نور الهدى محمد خليل

أن أعظم شجرة فى العالم تنمو من بذرة يمكننا أن نمسكها بأصبعين فقط فعليك أن تساعد على نمو الحشائش فى حديقتك وأفضل طريقة للتخلص من الحشائش الفاسدة هى أقتلاعها من جزورها ولكيفية التغلب عليها هو وضع حجر اﻷساس فقد أصبحت لديك بعض الخبرة فأعلم أنك تفكر تفكيرآ أيجابيآ عندما يذهب عنك شعورك بعدم الرغبة بالعمل أو الشعور باﻷجتهاد وتبدء فى التسائل عما كان يعيقك ويضايقك فالتفكير اﻷيجابى يستطيع تغيير حياتك ومع مواصلة استخدامك للتفكير اﻷيجابى ستجد أنك لست مضطر لبذل الكثير من الجهد تحقيق ما تريده ولكل طريق عقباته ولن تقابلك إلا عقبة واحدة وهى أنت نفسك لذلك عليك أن تتعلم كيف تتنحى عن الطريق وتترك لذاتك الفرصة للنمو والتطور للوصول ﻷفضل حالتها وقدرتها
وعليك ان تؤسس لنفسك طريقآ للنجاح والسعادة فمن أكثر أنواع خطواط النجاح التى يمكن انجازها لتأسيس نفسك فعليك أن تخلى حديقة عقلك من كل حشائش الشك والتفكير السلبى وتستعد لغرز نبات التفكير اﻷيجابى وسوف تتعلم كيف تتخلص من اﻷفكار السلبية وتترك الفرصة لأمكانياتك وقدراتك لتنمو وأﻷن أحمل فأسك وهيا بنا إلى الحديقة ﻷقتﻻع بعض المخلفات لنصنع منها سمادآ جيدة ولنبدء .
1- العجلة فى أى قرار فﻻ يمكن للمؤمن الحق أن يترك نفسه تقوده للمهالك ﻻبد أن يمسك بالجامها فاﻷنسان إن ام يتأن فى أى قرار فربما ندم على ذالك أشد الندم فيما بعد ....
2- الكذب نقيصة تعيب صاحبها فتﻻزمه وتجعله غير موثوق بكﻻمه حتى وان صدق
ﻷن الذى يكذب عليك وتكتشف كذبه فكيف بك أن تصدقه بعد ذالك لن تصدقه أبدآ ولن تعطيه ثقتك مطلقآ وهذا خسارة كبرى بأن بفقد المرء ثقة الناس الذين يتعامل معهم فعلى اﻷنسان أن يتصف بالصدق حتى يكون موضع ثقة وهذا مكسب كبير
3- علو الصوت فعلو الصوت شبه الله سبحانه وتعالى بنهيق الحمير وهذا شيئ غير حضارى
بالمرة فتجد الشعوب المتحضرة يتحدث الواحد منهم لﻷخر بسوط شبه هامس ﻻ يسمعه أحد غيرهما .
4-كثرة الحلف هناك من يحلفون عمال على بطال والحلفان الكذاب وفى سورة القلم ( وﻻ تطع كل حلاف مهين) اﻷية توصف الشخص الكثير الحلف بالمهانة وعدم الوفاء بالوعود .
5- التهور وهذه خصلة قبيحة وعن رسول الله صلى اله عليه وسلم من إيه ( المنافقون ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أئتمن خان)عليه الصلاة والسلام .
6- اﻷستخفاف باﻷخريين أو اﻷستهذاء بهم فالله ينهى عن ذالك ويحذرنا الله عن السخرية بأحد .
7- الثقة فى النفس من تنقصه الثقة فى النفس فستجده يتهرب من اتخاذ القرارات لذلك ينبغى على الواحد منا أن يثق فى نفسه وﻻ يهاب أتخاذ قرارآ ما يكون مطلوبآ فى وقت ما وإﻻ فهو يضيع حياته هضرآ وانعدام الثقة فى بالنفس له أثار سلبية على صاحبها فإن المغاﻻه فى الثقة ﻻ تقل خطرآ عن فقدان الثقة.
8- الخوف ومن الذى ﻻ يخاف فالخوف ينبغى أن يكون فى الحدود اﻷمنة وﻻ يطبع حياتنا بحيث نعيش فى قلق دائم وتوجس مستمر ونسأل الله العافية فيما أتانا من فضله .
9- عدم الرضا بما قسمه الله لنا ليس مرتبطآ بالدنيا إذ قل أكثر فالناس من رذقهم الله رذقآ وأتاهم من كل شيئ ومع ذلك تجدهم ساخطين هؤﻻء لن يرضو مهما أوتو ولم يقدرو نعمة الله عليهم ولم يوفوها حقها من الشكر فلو سلبهم إياها فيما كسبوا وعلى العكس منهم هناك إناس ليس لديهم الكثير ومع ذلك فمنهم راضون ويحمدون الله على ما أتاهم ولو كان قليل ﻷنهم موقون بأنهم مﻻقو ربهم وانهم إليه راجعون .
10- البخل والشح كان الرسول عليه أفضل صﻻة وسﻻم يستعيذ بالله من البخل فأستعيذو أياكم بالله من البخل فالبخل شر يصيب صاحبه.
11.الكسل فالشخص الذى يتكاسل عن القيام بما يتعين عليه القيام به يضيع على نفسه الفرصة أما من ينهض إلى العمل نشيطآ فإنه يؤديه كما ينبغى .
12- الغل والضغينة قلب المؤمن ﻻ يتصف بالغل بل ﻻ يتحمل الضغية ﻻحد حتى لمن أساء إليه ويعدنا الله سبحانه وتعالى بأننا إن فعلنا فأنه سوف يغفر لنا زنوبنا باﻷستغفار والرضا بما قسمه الله لنا .
13- التهور هو من تجده متهورآ مندفعآ يقدم على اﻷشياء بدون أن يتفكر فى عواقلها القريبة او البعيدة بدون دراسة ويترتب على تصرفه من أثار قد ترند عليه وتصيبه هو فى نهاية المطاف فكثير من الناس الذين يتصفون بالتهور ﻻ ينظرون إﻻ تحت أقدامهم وﻻ بنظرون إلى أبعد من ذلك فالذى يحفر لشخص ما إما أن يقع هو فيها أو يقع فى حفرة اعمق منها يحفرها له الشخص اﻷخر على سبيل الأنتقام ويدخل اﻷثنان فى دائرة مفرغة من الفعل ورد الفعل بالتبادل بينهما والمعركة ﻻ تهدء وﻻ تتوقف بينهم فالعقﻻنية يجب أن تكون سيدة الموقف وأن نحكم تصرفاتنا كلها وﻻ نشرع فى عمل أو نخطو خطوة إﻻ نتحسب للعواقب وﻻ نوهم أنفسنا بأن شيئآ لن يحدث فهذا نوع خداع النفس القاتل ثم يكون الندم على ما كان وليته ما كان والندم ﻻ يستعيد وﻻ يعوضنا ما ففدناه .
14- الباهاة والتفاخر لا يجب على المرء أن يتباها بنفسه بعمله بمنصبه بمااه بعزوته بزكائه
فالتفاخر يقلل من نظرة الناس إلى الشخص الفخور كما أنه يحرم من حب الله عز وجل ومن حب الناس فى المقابل فالله يحب ويثنى على من يحترم الشخص المتواضع غير المتباهى .
15- الحقد والحسد لم نحسد الناس ونحقد عليهم إذا أتاهم الله من فضله ؟ هل هذا من اﻷيمان فى شيئ فالحاسد ﻻ يجد راحة أبدآ والحسد أول ذنب عصى الله به فى اﻷرض فهل توقفنا عن الحسد وأستكثار النعمة على اﻷخرين .
16- التردد التردد يفسد كل شيئ فينبغى إﻻ يكون التردد مﻻزمنا لقراراتنا فالنتوكل على الله فهو حسبنا أن الله يحب المتوكلين فعلى اﻷنسان أن يتخلص من جميع الظواهر الغير مستحبة والتى يدعونا ربنا أن نتخلص منها حتى نتسامى عن الصغائر ونرتفع إلى مستوى يليق بالمؤمن الصادق فهيا إلى الحديقة أحمل فأسك واجمع جميع المخلفات بحديقتك واصنع سمادآ جيدة ***


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة