5 حالات إنتحار على " فيسبوك " قبل فتاة المول .. بسبب الإكتئاب

16/12/2017 - 12:03:46

أرشيفيه أرشيفيه

تحقيق - هشام التابعى

شاهد الكثير من متابعي ورواد السوشيال ميديا فى مصر فيديو جديد لفتاة المول الشهيره " سمية عبيد " عبر فيسبوك توثق محاولة انتحارها أول أمس الخميس 14 ديسمبر 2017 .
وظهرت سمية فى الفيديو المباشر فى حالة شديدة من الانهيار ، معلنة أنها ستموت قائلة : أنا دلوقت بموت ، أنا مش آسفة ، وأنا بشعر بقلبي بيخبط قوي ، وقالت فى رسالة إلي والدتها : " أنا أحبك .. وأنا آسفة لأني بحب " ، كما أعربت عن يأسها قائلة إنها يئست ولا تعلم ماذا تقول، وأنها غير آسفة على أي شيء، ولكنها لم تعد قادرة على رؤية نفسها على أي شاشة حتى وإن كانت شاشة هاتفها المحمول ، ولذلك فإنها تقول الآن مع السلامه.
وعلى الفور تم نقل الفتاة إلى المستشفى سريعًا للعلاج ، بعد أن تبين أنها تناولت جرعة من دواء يسبب الاكتئاب .
وكانت قضية سمية قد شغلت الرأي العام المصري بعد تعرضها للتحرش من قبل شاب فى أحد المولات فى مصر قبل أكثر من سنة ، ومن ثم قام نفس الشاب بالاعتداء عليها وجرحها فى وجهها فى أكتوبر الماضي ، ومن المفترض أن يحضر المتهم فى 19 ديسمبر جلسة محاكمة فى تلك القضيه.
وسمية تعتبر القصة الأبرز فى مصر، حيث انتحر العديد من رواد السوشيال ميديا خلال الفيديوهات المباشره منها :
كما أن هناك أب ينتحر بسبب ابنته ..
" يهان أوزون " رجل تركي عمره 45 عامًا ، قررت ابنته الزواج من شخص يرفضه ، ما أدي إلي شعوره بالقهر ، فقرر الإنتحار .
وقال أوزون فى البث المباشر: «فى أسعد يوم فى حياة بنتي وهو يوم زواجها .. لم تتصل بي وتقول لي أنا سأتزوج .. لم يسأل عني شخص من أهل العريس»، وأطلق الرصاص علي نفسه مباشرة أمام الكاميرا .
وإنتحار فتاة فى سن الثانية عشر ..
فى ولاية جورجيا الأمريكيه شاهد الناس فيديو خاص بفتاة فى الثانية عشرة من عمرها تقوم بالانتحار ، الفيديو المباشر كان صدمة للجميع ، وطالب المواطنون الشرطة بحذف التسجيل المصور عبر خدمة " فيسبوك لايف " .
ونشرت كايتلين نيكول ديفيس هذا التسجيل الذي تم تصويره بواسطة هاتف محمول مدته حوالي أربعين دقيقة، يظهرها فى حديقة تعلق حبل مشنقة على شجرة قبل توجيه تحية الوداع لأصدقائها وعائلتها، وقالت الفتاة فى التسجيل : أشعر بالأسف لأني لست جميلة بما يكفي ، آسفة على كل شيء ، آسفة حقا ، لكنني لم أعد قادرة على التحمل .
ويقتل طفلته وينتحر ..
أقدم شاب تايلاندي على قتل طفلته البالغة من العمر 11 شهرًا ، ثم انتحر أمام أعين أهله وأصدقائه من خلال بث مباشر على " فيس بوك " .
" ووتيسان وونغتالاي " تشاجر مع صديقته متهمًا إياها بالخيانة ، بعد أن بحث فى بيانات هاتفها المحمول، ما دفعها للهرب من المنزل فى حوالي الساعة الثالثة فجرًا ، وترك ابنتهما الصغيرة معه، حسب الديلي ميل، وأوضحت جيرانش تريرات، البالغة من العمر 21 عامًا ، أنها عادت إلى المنزل عصر اليوم التالي، ولم تعثر على صديقها وابنتهما، وبعد أن فشلت محاولات الاتصال به، شاهدت فيديو مدته 4 دقائق على فيس بوك، يوثق مقتل ابنتها شنقًا ثم انتحار الأب .
وينتحر من 19 طابقًا ..
أقدم طالب هندي على الانتحار من نافذة غرفة فندق بالطابق الـ 19 فى منطقة باندرا فى مومباي ، موثقًا ذلك فى بث مباشر على حسابه فى " فيسبوك " استمر دقيقة و43 ثانية ، قال فيه إنه فى حالة سُكر، مضيفًا " أراكم على الجانب الآخر "، وقام بإلقاء نفسه من النافذه .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة