مستشفى الأمراض النفسيه بالخانكه مهدد بالغلق .. توصيل الأدويه للمنازل " دليفري ".. مدير المستشفى : عجز بالأطباء ونسعى لتحويلها لمركز تدريب

14/12/2017 - 3:26:39

مستشفى الأمراض النفسيه بالخانكه مستشفى الأمراض النفسيه بالخانكه

تحقيق - محمد أمين جاد

على بعد 45 كيلومترًا من مدينة بنها عاصمة محافظة القليوبية يبعد مستشفى الأمراض النفسية وعلاج الإدمان المتواجدة بمدينة الخانكة، الذي يقع على مساحة 190 فدان ، بعد أن كانت 500 فدان تم اقتطاع مساحات منها لإقامة مشروعات للمنفعة العامة " إسكان اجتماعى ومنشآت خدمية وغيرها .
والتجول داخل المستشفى، يحتاج لسيارة، فمن الصعوبة تفقد منشآت المستشفى أو التعرف على جميع تفاصيله سيرا على الأقدام .
بعد قطع مسافة استغرقت نحو 3 ساعات للوصول إلى المستشفى ، لم نتخيل المشهد العجيب في أولى الخطوات بالمستشفى توجد سيارة شرطة وقوات أمن وبعد عدة أمتار قليلة تجد عددًا من سيارات الإسعاف و 3 سيارات لنقل المرضى والشرطة أيضا، إلا أن المفاجأة التي يكشفها مسؤولو المستشفى لــ " الشرق الأوسط الإخباريه " هي عدم توافر سيارة إسعاف خاصة بالمستشفى .. وهذه السيارات المتواجدة تخص مستشفي الخانكة المركزي .
" الشرق الأوسط " تجولت في المستشفى لمدة 7 ساعات ، حيث يختلف الواقع عما نسمع، وعما يتردد عن المستشفى . عنابر الحالات المرضية يشوبها جو مليء بالترقب والخوف مما تعيشه إدارة المستشفى نظرا لما يحدث أحيانا من هياج الحالات المرضية، الأمر الذي يجبر المستشفى على الدفع بفرق طبية ، لمواجهة مثل هذه الحالات، والتدقيق في عملية منح المرضى الأدوية في المواعيد المحددة، لتجنب مثل تلك الأحداث .
عنابر المذنبين " المساجين "
أما عن عنابر حالات المذنبين فلم تختلف كثيرا عن الحالات المرضية العادية حيث يتم إيداعهم في المستشفى، بعد صدور أحكام قضائية تؤكد معاناتهم من أمراض نفسية قادتهم لارتكاب جرائمهم، من هذه الحالات ، شخص قتل أبناءه الثلاثة ، ومنهم من قتل والدته وشقيقته ، وآخر قتل نجله ، بالإضافة للبعض من المتهمين في قضايا شروع في قتل .
مدير المستشفى ..
الدكتور " وائل فؤاد " مدير مستشفى الأمراض النفسية وعلاج الإدمان بالخانكة، قال لـ" الشرق الأوسط " إن عدد المرضى بالمستشفى 2190 مريض ، في 35 قسم كما يوجد 10 أقسام للمذنبين بإجمالي 650 مريضًا " سجين "، بنسبة إشغال بالمستشفى بلغت 90 ٪ .
نقص الأطباء يهدد بغلق المستشفى ..
ويوضح مدير مستشفى الخانكة أن المستشفى يعاني من نقص في الأطباء والإداريين حيث يوجد 24 اخصائيا و 8 أطباء مرضى نفسيين، فقط، مقارنة بمستشفى العباسية الذي يوجد به 200 اخصائي اجتماعي ونصف العدد أطباء نفسي، وتم التعاقد مع 100 اخصائي لسد العجز .
وكشف "فؤاد" عن أن هناك سعيًا لتحويل المستشفى لمركز تدريب ، وإنشاء وحدة طب المجتمع لخدمة المرضى والمجتمع، وتعتبر مستشفى الأمراض النفسية والعصبية أكبر مستشفى للطب النفسي في الشرق الأوسط وإفريقيا لارتفاع عدد المرضى بها .
كما لا يوجد وحدة إسعاف بالمستشفى لقرب المسافة إلى المستشفى المركزي بالخانكة .
مشيرًا إلى أن يوجد حملات مرورية مفاجأة لمتابعة التمريض ويتم توقيع عقوبات رادعة للمخالفين، كما تم تشكيل لجنة لمواجهة وإدارة أي مشكلة عند حدوثها، كما يوجد لجنة مشكلة من المجلس القومي للصحة النفسية طبقا لقانون رقم 71 لسنة 2009 م لرعاية المرضى النفسيين، وتحديد موقف المرضى حسب حالاتهم الصحية .
أما عن حالة المرضى قال مدير المستشفى إنه تم عمل مسح شامل للمرضى والمذنبين والعاملين والموظفين، وكشفت اللجنة إصابة 240 حالة بفيروس سي، و 4 حالات مصابة بالإيدز بين المرضى ناتجة عن الإدمان، وتم عمل بروتوكول مع تحيات مصر ومشيخة الأزهر لتوفير علاج فيروس سي، وسيتم عمل احتفالية " المستشفى النفسية خالية من فيروس سي " .
توصيل الأدوية للمنازل ..
والجديد في علاج المرضى توصيل الأدوية للمنازل " دليفري "، حيث أكد مدير المستشفى حرص الإدارة والأطباء على علاج الحالات ومتابعتهم بعد خروجهم لمرافقة أسرهم، وتفعيل خدمة الخط الساخن، حيث تقوم لجنة طبية تشمل طبيب اخصائي واجتماعي ونفسي بالذهاب لمنزل المريض ومتابعة حالته بصفة دورية لتأكيد الأسرة أنه تحت أعين الأطباء .
أما عن الأزمة التي شهدها المستشفى منذ عامين وإصابة عدد من الحالات باختناق ، فلفت مدير المستشفى إلى تم تركيب تكييفات بكل قسم نحو 5 : 6 تكييفات 5 حصان ، وذلك لعدم تكرار الأزمة وخاصة في فصل الصيف وتفاعل درجة الحرارة مع الأدوية التي يتناولها المرضى لما تحتويه من مادة تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المريض .
وأكد مدير المستشفى أن أكبر مشكلة تواجهه هي المرضى المجهولون ، الذين لم يكن لهم أي أقارب أو أهالي ولم يسأل عنهم أحد، ويوجد مرضى منذ أكثر من 20 سنة لم يسأل عنهم أحد، لافتا إلى أن ذلك يرجع إلى غياب الضمير لدى الأسرة، طمعا في الميراث أو لعدم القدرة على الاستفادة من المريض ، ليتركوا أبناءهم وأشقاءهم داخل المستشفى دون سائل .
تطوير الطرق بالمستشفى ..
وعن سوء حالة الطرق بين عنابر المرضى قال مدير المستشفى : تم إسناد أعمال تطوير الطرق لأحد المقاولين ومن المفترض أن كان التسليم والانتهاء من الأعمال في شهر إبريل الماضي، وتم مخاطبة الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة مع المقاول أو تغيير وإسناد الأعمال لمقاول آخر .
وعن غذاء المرضى أعلن حاتم رزق مدير شؤون المرضى بالمستشفى ، أن يوجد تعاقد مع شركة أغذية تتولى إعداد الوجبات وتتم تحت إشراف المستشفى، حيث تم تخصيص 5 وجبات للمريض يوميا ، فطار وغداء وعشاء ووجبتين بعد الغداء والعشاء وتتنوع يوميا من أنواع اللحوم والأسماك والدواجن والفاكهة والحلويات ، ويقع المطبخ على مساحة أكثر من فدان ، كما يوجد فرن لإعداد الخبز، كما يوجد في كل قسم للمرضى مياه مخصصة للألعاب الرياضية من كرة القدم وبينج وشطرنج وغيرها .
وأضاف رزق أن يوجد قسم يسمى " العلاج بالعمل " وهو يقوم على مساعدة المرضى للصنايعي على أن يشمل أقسامًا خالية من الخطورة ولا يستعمل بها أدوات أو أسلحة بيضاء أو خطرة ، مثل قسم النجارة ليكون دور المريض المشاركة في العمل .








اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة