الإيدز .. وثلاث محطات فى حياة سيدة تنتحر .. من الجاني ؟ ..

14/12/2017 - 1:51:49

ارشيفيه ارشيفيه

تحقيق - زكى عرفه

من خلال هذا التحقيق نسرد قصه سيده تحولت حياتها الى ممات بسبب مرض " الإيدز " ، والتى ليست طرف فيه ، والذى انتقل لها بدون أن تقترف أى معصيه ولكن .. كان هذا مقدر لها ، وإنتهى بها المطاف الى أن تحولت الى جثه هامده ..
وتبدأ القصه عندما سقطت سيدة عشرينية من أعلى عقار بعد أن اكتشفت أنها مصابة بمرض " الإيدز منذ " عدة أشهر، وقررت إخفاء الأمر، وأمرت نيابة بولاق الدكرور بإشراف المستشار حاتم فاضل ، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة ، بتشريح الجثة ، التي شعرت بالخوف من نظرة المجتمع ، رغم أنه ليس من الضروري أن الإصّابة بهذا المرض سببه الاتّصال الجنسي، حيث من الممكن أن ينتقل من مريض إلى آخر عن طريق الدّم واستخدام الإبر والحقن ، كما ينتقل مرض الإيدز من خلال مدمني المخدّرات الذين يتناولون العقاقير المخدّرة الملوّثة .
وهناك مراحل عديدة مرّت بها السيدة بدءًا من زوجها الذي نقل المرض إليها ، مرورًا بقرار انتحارها .
" الزوج ينقل المرض لزوجته " ..
تزوجت ربة المنزل البالغة من العمر 24 عام من شاب يبلغ من العمر 32 عام وأنجبا طفلين ، ومنذ 8 أشهر، شعرت الزوجة بحالة إعياء شديدة ، فتوجهت إلى الطبيب ، الذي أخبرها بأنها مصابة بالإيدز ، وكذبت الطبيب وأصابتها الصدمة والذهول ، وفاجأها الطبيب أن السبب هو زوجها الذي نقل لها هذا الفيروس بسبب تعاطيه لمسحوق الهيروين بواسطة حقن مُلوثة .
واتفق الزوجان على إخفاء الأمر خوفا من " نظرة " الأهالي ، وحفاظا على صورتهما أمام طفليهما ، لكن الصدفة شاءت أن يعرف أحد قاطني المنطقة بالسر بعد مرور 6 أشهر .
" قعدة العرب تقرر طردهما " ..
ثار غضب العائلات بالمنطقه وأبلغوا الزوج الذي يدعى " محمد " بوجوب حضوره "جلسة عرب " لتقرير مصيره ، حضر الزوج - وفق الميعاد المتفق عليه - وكان الخوف يملؤه ، وأخبروه أنه لا بد أن يذهب هو وزوجته خارج المنطقة ، وحاول مطالبتهم بالعدول عن قرارهم لكن طلبه قوبل بالرفض نهائيا، ليذهب إلى زوجته ويخبرها بأنهما لابد أن يذهبا استجابة لطلب الأهالي .
" انتحار السيدة " ..
توجه الزوج إلى منزله وأخبر زوجته بضرورة مغادرة المنزل ، والعودة صباح اليوم التالي لنقل أثاث المنزل .
حلّ المساء ورفضت الزوجة مغادرة الشقة ليصطحب زوجها طفليه وتوجه إلى منزل والدته بينما صعدت زوجته إلى الشقة بزعم تجهيز ما سيتم نقله فى الصباح، ولكنها فى حقيقة الأمر قررت التخلص من حياتها ، قفزت من الطابق الخامس لتسقط جثة هامدة .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.