" دليڤري " منتهي الصلاحيه .. و ليست هناك رقابه على المطاعم الخاصه

29/11/2017 - 12:09:34

أرشيفيه أرشيفيه

تحقيق - زكى عرفه

تكررت خلال الفترة الأخيرة عمليات ضبط اللحوم الفاسدة داخل المطاعم الخاصة لاسيما مع تكثيف الإدارة العامة لمباحث التموين العمليات التي تقوم بها على هذه المطاعم لتشديد الرقابة عليها من كل النواحي للتأكد من استخدامها لحوما صالحة للاستخدام الآدمي .
وفى الأمس أعلنت الإدارة العامة لمباحث التموين ضبط طن ونصف لحوم ودواجن فاسدة، داخل مطعم شهير للأطعمة الجاهزة فى أكتوبر، إثر احتوائه على كمية من اللحوم الفاسدة لإدخالها ضمن وجباته السريعة المقدمة لجمهوره ، إلا أنه سُرعان ما تم التحفظ على الكمية وإحالة صاحب المطعم إلى النيابة العامة .
لعل هذه الحادثة لم تكن الأولى خلال العام الحالي ، إلا أنها تكررت فى العام الحالي أكثر من مرة .
وفى هذا التقرير حاولت " الشرق الأوسط الإخباريه " الوصول إلى حل لتلك الظاهرة ، والتعرف على الأغذية الفاسدة إضافة إلى القوانين الرادعة للمتاجرين بتلك التغذية التي تسبب الضرر للمواطنين .
فى بدايه قالت " سلمى والي " خبيرة تغذية : إن هناك عدد من العلامات التي ترشدك إلى فساد المأكولات ، والتي منها أن الخبز يتغير لونه وطعمه ، فلا تشعر باستساغة طعمه ، أما اللحوم فستلاحظ ملمسه يصبح شديد اللزوجة ولونه به تغيير قد يميل للوردي ، ناصحة بعدم تناول هذا الطعام حال الشعور بتلك التغيرات ، حتى لا يتطور الأمر إلى الإصابة بالتسمم الغذائي .
وعن القوانين الرادعة لتلك الظاهرة قال " عصام رمضان " خبير الصحة العامة والأوبئة بالجمعية المصرية للأمم المتحدة فى تصريحات له إن قانون 10 لسنة 1966 للأغذية الفاسدة والمستحضرات وغيرها للإنسان والحيوان عقوبته سجن سنة مع وقف التنفيذ وغرامة 10 آلاف جنيه، مؤكدًا أن ذلك لا يسري على صاحب المنشأة بل على المسئول عن الواقعة ذاتها؛ لأنه عند تحرير المحضر يتم السؤال عن المسئول لا صاحب المنشأة ، مطالبًا بضرورة تعديل ذلك .
وانتقل " رمضان " فى حديثه إلى القرار الوزاري الخاص بالغش التجاري ، فهو رقم 281 لسنة 1991 ، موضحًا أن عقوبته هي الحبس من سنة إلى 3 سنوات ، إضافة إلى غرامة من 10 إلى 30 ألف جنيه أو ما يعادل قيمة السلعة، مؤكدًا أنها قيمة غير عادلة مقارنة بما تتسبب فيه السلعة الفاسدة سواء الوفاة أو العقم أو المرض ، مقترحًا تحويلها من جنحة إلى جناية .
ولم تكن هي الواقعة الأولى .. ففى 1 سبتمبر الماضي ضبط حي مصر القديمة بالتعاون مع شرطة مرافق الحى وإدارة تموين مصر القديمة والطب البيطري والمنطقة الطبية بمصر القديمة، لحوم فاسدة بمحل كبابجى بشارع المنيل الرئيسى غير صالحة للاستهلاك الآدمي، فكان النهج المتبع حيالها هو إغلاق وتشميع المحل، أيضًا مصادرة الكميات المضبوطة وإعدام اللحوم الفاسدة .
وفى 9 أغسطس أسفرت حملة لجهاز حماية المستهلك عن تحرير 4 محاضر مختلفة ضد 3 مطاعم شهيرة بالمهندسين، لحيازتها أسماك فاسدة، كذلك وجود نقص شديد فى الاشتراطات الصحية، منها وجود المطبخ الخاص بإعداد الطعام الخاص مجاورًا لممر به مواسير وغرف الصرف الصحى، ووجود حوض غسيل الأوانى أسفل مواسير الصرف الصحي .
وفى 2 إبريل أعلنت الإدارة العامة لمباحث التموين والتجارة الداخلية عن ضبطها لشركة شهيرة للحوم توزع حميرًا على المطاعم المسئولة عنها، وهي الموزع الرئيسي للحوم إحدى أشهر محلات اللحوم فى الدقي ، فداهمت المخزن الرئيسي للشركة ونجحت فى ضبط 405 كجم من لحوم حمير ودواجن غير صالحة للاستهلاك الآدمي .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.