الجيش والشرطه يثأران لأرواح شهداء مسجد الروضه .. مقتل عدد من منفذى حادث العريش وتدمير سياراتهم .. وقوات الأمن تقتحم المناطق الجبليه وتعلن الأستنفار الأمنى

25/11/2017 - 11:51:26

الجيش والشرطه يثأران لأرواح شهداء مسجد الروضه الجيش والشرطه يثأران لأرواح شهداء مسجد الروضه

تقرير - زكى عرفه

بعد مرور ساعات قليلة على إستشهاد 235 مواطن وإصابة 109 آخرون في حادث استهداف المصلين بمسجد الروضة أثناء صلاة الجمعة بمسجد " آل جرير " في منطقة الروضة التابعة لمركز بئر العبد في العريش ، حتى قررت الأجهزة الأمنية الثأر لأرواح الشهداء .
وقبل أن تتحرك نعوش الشهداء إلى المقابر ، تحركت قوات الأمن من " الجيش والشرطه " لإستهداف منفذى الحادث على نطاق واسع ، من خلال عمليات أمنية مشتركه إستهدفت أماكن تجمع العناصر المتطرفه وضربها ، حيث أوقعت بها خسائر فادحه .
وبناء على معلومات إستخباراتية مؤكدة وبالتعاون مع أبناء سيناء الشرفاء قامت القوات الجوية على مدار الساعات الماضية بالقضاء على عدد من البؤر التي تتخذها العناصر الإرهابية كقاعدة انطلاق لتنفيذ أعمالها الإجرامية ، والتى تضم كميات من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة والاحتياجات الإدارية الخاصة بهم ، وواصلت قوات إنفاذ القانون بالتعاون مع القوات الجوية تنفيذ عملياتها ، وفرض طوقا أمنيا مكثفا لتمشيط المنطقة فى محيط الحدث بحثا عن باقى العناصر الإرهابية للقضاء عليهم . 



وطاردت القوات الجوية العناصر الإرهابيه ودمرت عدد من العربات المنفذة للهجوم الإرهابى الغاشم ، وقتل من بداخلهم فى محيط منطقة الحدث، فضلاً عن استهداف عدد من البؤر الإرهابية التى تحتوى على أسلحة وذخائر خاصة بالعناصر التكفيريه .




وأعلنت أجهزة الأمن حالة من الاستنفار الأمنى على نطاق واسع فى شمال سيناء ، ومشطت الشرطة عدداً من المناطق ، وتم تفتيش الشقق المفروشة، ودعم الأكمنة والتمركزات الأمنية بأعداد كبيرة من رجال الشرطة .
وشهدت شوارع العريش انتشار كبير لرجال الشرطة والعمليات الخاصة وضباط المفرقعات ، وسط تحرك مستمر للأفواج الأمنية ، وإجراء عملية فحص للمشتبه فيهم على نطاق واسع . 



وقد صرح اللواء " مجدى عبد الغفار " وزير الداخلية إن مصر قادرة بتلاحم أبنائها وبمساندة أشقائها على دحر قوى الشر والإرهاب، وذلك عقب تلقيه اتصال هاتفى من نظيره السعودى للعزاء فى شهداء مصر الأبرار .
كما أعلن أهالى وقبائل سيناء كامل ثقتهم فى القيادة المصرية والجيش والشرطة للثأر لأبنائهم الشهداء ، مؤكدين على قدرة أجهزة الدولة للثأر لذويهم، وأن هذه الحوادث الإرهابية الجبانة لن تزيدهم إلا إصراراً وعزيمة فى الوقوف بجوار أجهزة الدولة ، ومساندتها فى حربها على الإرهاب الغاشم الذى يطل برأسه على أرض الفيروز ما بين الحين والآخر .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.