البورصة تنضم إلى الاتفاق العالمى للأمم المتحدة ومبادئ تمكين المرأة

11/04/2016 - 3:44:34

الدكتور محمد عمران رئيس البورصة الدكتور محمد عمران رئيس البورصة

كتب - رامى اللبان

قام اليوم الدكتور محمد عمران، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، بالتوقيع بانضمام البورصة المصرية إلى كل من الاتفاق العالمى للأمم المتحدة UN Global Compact ومبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة UNWEPs. وجاء ذلك فى إطار توجه البورصة المصرية نحو دعم جهود الاستدامة وتعزيز أطر الشفافية والتوافق مع المعايير الدولية، وحرصاً من البورصة المصرية على القيادة بالمثال كنموذج يحتذى به فى الالتزام بمبادئ الاستدامة، وتشجيعاً منها للشركات المقيدة والأطراف الفاعلة فى السوق. ويأتى توقيع البورصة على الالتزام بمبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة والاتفاق العالمى للأمم المتحدة إلتزاماً منها بالعمل على دمج الاستدامة فى استراتيجية وآليات العمل بالبورصة كمؤسسة مالية قائدة وداعمة للاستدامة على المستوى المحلى والإقليمى والعالمى. ويعد الاتفاق العالمى للأمم المتحدة منهاج عمل للسياسات وإطار عملى للشركات والمؤسسات التى إلتزمت بالاستدامة وممارسات المؤسسات المسئولة، وقد أطلقته الأمم المتحدة كمبادرة فى يوليو عام 2000، ويسعى إلى اتساق عمليات واستراتيجيات المؤسسات التجارية وغير التجارية مع عشرة مبادئ مقبولة عالمياً فى مجالات حقوق الإنسان والعمل والبيئة، ومكافحة الفساد. أما المبادئ العامة للأمم المتحدة لتمكين المرأة، فهى سبعة مبادئ أساسية تهدف إلى توجيه المؤسسات التجارية والمؤسسات غير التجارية إلى العمل على إرساء مبدأ المساواة فى الفرص وعدم التمييز بين الجنسين في سوق العمل، إضافة إلى تعزيز دور المرأة فى المناصب القيادية بالمؤسسات، ودمج هذه الآليات فى سياسات تطوير المؤسسة بما يسهم فى تمكين المرأة. وحضر مراسم التوقيع عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة الدكتورة ميوا كاتو مدير مكتب الأمم المتحدة للمرأة فى مصر، وعن الاتفاق العالمى للأمم المتحدة الاستاذ محمد الفولى ممثل الاتفاق العالمى للأمم المتحدة فى مصر، فضلاً عن السيدات والسادة أعضاء اللجنة الاستشارية للاستدامة بالبورصة المصرية. وعلى هامش مراسم التوقيع تم عقد الاجتماع التأسيسى الأول للجنة الاستشارية للاستدامة بالبورصة المصرية بهدف مناقشة أهداف واستراتيجية عمل اللجنة ووضع خطة عملها خلال الفترة المقبلة، والتى أبرزها وضع معايير قابلة للقياس فيما يتعلق بتحقق أهداف التنمية المستدامة، والعمل على إصدار النموذج الاسترشادى لإفصاح الشركات عن أداء الاستدامة والمقرر الانتهاء منه قبل نهاية عام 2016. وكان الدكتور محمد عمران، رئيس مجلس ادارة البورصة المصرية، قد أصدر القرار رقم (57) لسنة 2016 بتشكيل لجنة استشارية للاستدامة برئاسته وتضم فى عضويتها عدداً من خبراء التنمية المستدامة الممثلين لمجموعة من المؤسسات والشركات الفاعلة فى السوق والمجتمع ويترأسها رئيس البورصة المصرية، المصرية كدعامة أساسية للاستدامة، تضم اللجنة فى عضويتها خمس سيدات مشهود لهن بالكفاءة والخبرة في مجالات الاستدامة يمثلن نصف عدد الأعضاء بخلاف رئيس اللجنة. وتضم اللجنة فى عضويتها عن الشركات المقيدة كلاً من أمل العربى، مدير تطوير الاستدامة بالبنك التجارى الدولى، وغادة حمودة، العضو المنتدب للتسويق، مجموعة القلعة القابضة، وهناء حلمى، الرئيس التنفيذى، مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية، وعن شركات الوساطة ماجد شوقى نائب رئيس مجلس إدارة شركة بلتون المالية القابضة. كما تضم اللجنة فى عضويتها عن المؤسسات غير الهادفة للربح والمؤسسات الأكاديمية كلاً من منال جميل، المدير التنفيذى لمؤسسة أل قرة للتنمية المستدامه. ومحمد الفولى ممثل شبكة الاتفاق العالمى للأمم المتحدة فى مصر، والدكتور طارق الدمياطى، عميد كلية إدارة الأعمال والتجارة الدولية، جامعة مصر الدولية، وأيمن شحاتة، مدير استراتيجية المسئولية الاجتماعية، برايس ووتر هاوس كوبرز، كما تضم الدكتورة داليا عبد القادر، رئيس قطاع التسويق، البنك العربى الأفريقى الدولى ممثلاً عن الشركات غير المقيدة ذات الريادة فى ملف الاستدامة، كما تضم اللجنة فى عضويتها الدكتور مدحت نافع مدير عام إدارة المخاطر بالبورصة المصرية، عضواً ومقرراً للجنة. وصرح الدكتور محمد عمران رئيس البورصة المصرية أن اللجنة الاستشارية للاستدامة سوف تختص بتقديم المشورة اللازمة فيما يتعلق بهذا الملف الهام وبما يضمن توافر الاستثمار المسئول والتمويل المستدام، مع ضرورة العمل على تنسيق جهود كافة الأطراف الفاعلة فى السوق والممثلة فى اللجنة بغرض تحسين ظروف العمل بسوق المال لتتضمن مزيداً من الحوكمة ومراعاة المسئولية الاجتماعية والمسئولية تجاه البيئة وهى الأركان الثلاثة للاستدامة، وسوف تعقد اللجنة اجتماعاتها كل ثلاثة أشهر وكلما دعت الحاجة. ومصداقاً لتوقيعها على مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة وزيادة مشاركتها فى النشاط الاقتصادى أقامت البورصة المصرية ورشة عمل لجمعية سيدات الأعمال 21 للتعريف بأهمية ومزايا القيد فى البورصة المصرية وفرص التمويل المتاحة للشركات المصرية من خلال سوق المال المصرى. كما استعرضت ورشة العمل أساسيات وسبل الاستثمار الصحيح فى البورصة ودور تلك الاستثمارات فى تنمية المجتمع، مع التأكيد على الدور الريادى للقطاع الخاص فى التنمية المستدامة. وأوضح د. محمد عمران، رئيس البورصة المصرية، أن تنظيم ورشة العمل يمثل جانباً هاماً من أنشطة البورصة المصرية لتمكين المرأة ورفع درجة وعيها بالقضايا الاقتصادية، مؤكداً على أن البورصة تتعامل مع ملف تمكين المرأة كقضية اقتصادية هامة، حيث أن تمكين المرأة يسهم فى تحسين درجة الاستفادة من الموارد التى يتمتع بها المجتمع. وأضاف عمران أن هذه الورشة تأتى كخطوة أولى فى سلسلة من النشاطات والفعاليات التى ستقوم بها البورصة خلال الفترة القادمة فى إطار استراتيجية البورصة للتوعية بقضايا التنمية المستدامة، ودعماً لمبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.