الأزهر يوضح حكم قراءة القرآن على المقابر و وصول الثواب للمتوفى

14/09/2017 - 12:26:40

كتب - أحمد مشمش

قال مركز الأزهر للفتوى الإلكترونيه ، إن قراءة القرآن على المقابر وإهداء ثوابها إلى الميت جائز عند العلماء .
وأضاف المركز فى فتوى له ، أنه جاء في الأثر " أن عبد الله بن عمر- رضي الله عنهما - قرأ على القبر أول سورة البقرة وخاتمتها " .. رواه البيهقي وحسنه النووي
وقال الإمام أحمد : الميت يصل إليه كل شيء من الخير للنصوص الواردة فيه . ولأن المسلمين يجتمعون في كل مصر - أي : بلد - ، ويقرءون ، ويهدون لموتاهم من غير نكير ، فكان إجماعًا .
واعتبر بعضهم في حصول الثواب للمجعول له إذا نواه حال الفعل ، أي القراءة أو الاستغفار ونحوه ، أو نواه قبله ، ويستحب إهداء ذلك ، فيقول : " اللهم اجعل ثواب ذلك لفلان " ، وقال ابن تميم : و الأَولى أن يسأل الأجر من الله تعالى ، ثم يجعله له أي : للمهدى له ، فيقول : " اللهم أثبني برحمتك على ذلك ، واجعل ثوابه لفلان " ، وللمهدي ثواب الإهداء ، وقال بعض العلماء : يثاب كل من المهدي و المهدى إليه ، وفضل الله واسع .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.