وفد من المكتب العربى لشئون المخدرات يبدأ زياره للسودان

14/09/2017 - 11:00:09

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

أ ش أ

بدأ وفد من مسئولى أجهزة مكافحة المخدرات لدول المجموعة الفرعية الإجرائية بالمكتب العربى لشئون المخدرات، الأربعاء، زيارة للسودان تستغرق يومين، لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية العربية فى هذا الشأن .
وتعرف الوفد على تجارب السودان فى مكافحة المخدرات، من خلال التنوير عن الوضع الراهن لمشكلة المخدرات فى البلاد وجهود المكافحة.
وقام الوفد بزيارة ، المختبر الجنائى الإقليمى فى السودان، ومن المقرر أن يتعرف خلال الزيارة على التجارب المحلية السودانية فى مجال الكلاب الشرطية، كما يزور إذاعة "ساهرون" للتعرف على برامج التوعية والإرشاد .
وأضاف رئيس شعبة اتصال مجلس وزراء الداخلية العرب بالخرطوم، اللواء شرطة عماد الدين خلف الله - خلال لقائه بالوفد- أن الزيارة تأتى فى إطار توجيهات المكتب العربى لشئون المخدرات لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية الخاصة بمكافحة المخدرات.
وأشار إلى أن مجلس وزراء الداخلية العرب أوصى بضرورة إسهام كافة مؤسسات الدول العربية التعليمية والصحية منها، فى محاربة المخدرات والقضاء عليها، كما أوصى بأن تعمل الأجهزة الإعلامية على التعريف بأضرار ومخاطر المخدرات، داعياً إلى استصحاب تجارب الدول الأعضاء فى الحد من تجارة وترويج المخدرات ومعرفة أحدث الأساليب الإجرامية التى يتبعها التجار والمروجون .
من جانبه ، طالب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، اللواء شرطة محمد أحمد النعيم، من مسؤولى أجهزة مكافحة المخدرات لدول المجموعة الفرعية الإجرائية بالمكتب العربى لشئون المخدرات، بتفعيل برتوكولات التعاون للحد من انتشار المخدرات وكيفية القضاء عليها حفظاً واستقراراً للمجتمعات العربية .
وقال النعيم، إن المخدرات أصبحت هماً عربياً تقع مسئولية محاربتها على أعناق أجهزة المكافحة بتلك البلدان، مؤكدا أن محاربة التجار والمروجين لتلك السموم تتطلب تضافر الجهود والعمل على تبادل الخبرات والمعلومات بين الدول العربية للإيقاع بشبكات التجار والحد من أنشطتهم الهدامة .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.