ظاهرة نادرة تجمع أفراح المسلمين والمسيحيين

22/12/2015 - 2:59:11

صوره تعبيريه صوره تعبيريه

سكاى نيوز عربيه

في ظاهرة نادرة، يحتفل المسلمون والمسيحيون جنبا إلى جنب بمولد النبي محمد وعيد الميلاد، اللذين يتزامنان للمرة الأولى منذ حوالي 457 عاما.
وولد النبي محمد في 12 ربيع الأول، وسيحتفل بذكرى مولده يوم 23 ديسمبر 2015 في معظم أنحاء العالم، بينما سيتم الاحتفال به في 25 ديسمبر في المناطق التي لم يكن فيها الهلال مرئيا في 12 ديسمبر.
أما أعياد الميلاد، فيحتفل بها أغلبية المسيحيون في 25 ديسمبر، ليتزامن بذلك العيدان هذا العام للمرة الأولى منذ 457 عاما.
يشار إلى أن هذه المصادفة حدثت عام 1558، وتحديدا في 12 ربيع الأول سنة 966 هجرية.
ويشهد الاحتفالان في عام 2015، ظواهر فلكية نادرة، إذ تكرر الاحتفال بالمولد النبوي هذا العام مرتين، كونه يصادف الـ 23 من ديسمبر في معظم أنحاء العالم، بينما كان آخر احتفال في الثالث من يناير 2015.
أما الكريسماس هذا العام، فيشهد ما يعرف بـ "القمر البارد"، وهي تسمية تطلق على بدر الكريسماس، أي عندما يكون القمر كاملا ليلة الميلاد، وهي ظاهرة حدثت آخر مرة عام 1977، وستكون المرة المقبلة عام 2034.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملات حثت على القيام باحتفالات مشتركة بين المسلمين والمسيحيين في مختلف دول العالم، بينما انتشرت صور لبابا نويل وهو يحمل "عروسة المولد" وهي حلوى يشاع تناولها في أعياد الموالد النبوي.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.