معالي فخامة الرئيس الأب

19/07/2017 - 11:51:33

الرئيس السيسي الرئيس السيسي

بقلم - جمال سمير محرم

وأنا على يقين بأن الرسالة ستصل وانا لم اكتبها محاميا بل مواطن يرى ظلما وضرا يمس 1600 فرد وراء كلا منهم ثلاثة آخرين على الأقل و القصة ببساطة مؤلمة كالآتي :--
تبدأ بإعلان عن وظائف بالنيابة الإدارية مختلفة من بينها وظيفة كاتب رابع ( سكرتير تحقيق ) ثم تم تعيينهم طبقا للقرار رقم 125 لسنة 2016 واستمروا بالعمل لمدة حوالي خمسة أشهر بانتظام دون كلل او ملل و بكفاءة تحدثت عنها النيابة الإدارية في نتيجة الحصر الخاص بالقضايا بل وتم إعطائهم شهادات تقدير بذلك إلا أنهم تفاجئوا بصدور حكم بإلغاء الاعلان الخاص بالمسابقة و إلغاء قرار تعيينهم و عليه فقد صدر قرار رقم 326لسنة 2016 بتنفيذ الحكم وإلغاء قرار تعينهم و لم تكن الطامة الكبرى في ذلك فعلى الرغم من ذلك فقد صدر قرار جديد بمنشور قرر فيه سيادة رئيس هيئة النيابة الإدارية بالابقاء عليهم و بقاءهم في مراكزهم القانونية لما اكتسبوه من مكتسبات الموظف العام بل وقرر المنشور بقرار بحرية المعينين الدخول في المسابقة الجديدة من عدمه و عليه فتقدم من تقدم ولم يتقدم الآخرين على الوعد بالابقاء عليهم وذلك كما قرر سيادته مع عدم صرف الرواتب لهم لحين الانتهاء من المسابقة الجديدة و ظل المعينين حتى تاريخ 2017/6/5 في العمل دون راتب من شهر أكتوبر حتى تاريخ ايقافهم عن العمل في الشهر الماضي إلا أنهم قد فوجئوا بإعلان المسابقة الجديدة و الإطاحة بحوالي 1300اسرة منهم و تعيين بدلا منهم أبناء العاملين و ابناءىو أخوات المستشارين و أعضاء النيابات و هو الأمر الذي أحبط العزائم و أسقط الهمم و عليه وحيث أنهم حتى تاريخه معينين طبقا للمنشور بقرار بخلاف ان هيئة النيابة الإدارية نفذت هذا الحكم في حق المعينين فقط دون باقي الأحكام الواجبة النفاذ الأخرى و المتعلقة باخرين و التي صدرت بإلغاء المسابقة أيضا و عليه وحيث أن هناك تعنتا واضحا في إعادة تعيين سالفي الذكر و طبقا الصلاحيات الواردة في القانون 117 لسنة 1958 المادة الثانية الفقرة الثانية للسيد رئيس الهيئة و التي اعطت له سلطات وزير المالية و رئيس جهاز التنظيم و الادارة خاصة و ان المادة 92من القانون رقم 47 لسنة 1987 لم يذكر فيها او غيرها ان يتم فصل العامل نتيجة خطأ الجهة الإدارية في إعلان مسابقة بعد تعيين العاملين بالدولة و هو الأمر الذي ساق الأمر برمته ليس تدخلا في عمل الهيئات القضائية و لكن الأمر يتعلق بالنواحي الإدارية التنظيمية للهيئة و هم ليسوا أهل اختصاص فيه وإلا لما احالوا مؤخرا الامر الى اخربن و لا ننكر أن هناك خطا تحمله أبناءك ليس لهم ثمة ذنب فيه فالأمر ليس ضغطا او تهديدا كما يصوره بعض الإعلاميين و سيادتكم أعلم بهم منا و لكنها صرخة مظلوم تبدأ في الأرض و تنتهي في عنان السماء عساها تستجاب
و لكم وافر الشكر و التقدير


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.