وزير التعليم : نستهدف تدريب 20 ألف مدير مدرسة سنويا

08/12/2015 - 12:30:37

الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم

كتب - أحمد مشمش

أكد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تتعاون مع مؤسسات دولية من أجل دفع العملية التعليمية، مشيرا إلى أن المشروعات التى تمت مع الجانب الألمانى حققت نجاح ملحوظ. وأضاف الهلالى خلال لقائه، بالدكتورة سوزانا باومجارت المسئول الإقليمى للدراسات اللغوية بالشرق الأوسط و شمال أفريقيا "معهد جوته" أن الإدارة المدرسية تمثل مكون مهم جدا في العملية التعليمية سواء على المدى القصير أو البعيد، مشيرا إلى أن الوزارة تستهدف كل عام تدريب 20 ألف مدير مدرسة. وطالب الوزير بعمل تصور لاستمرار البرنامج المعروض لدراسته وإبداء الرأى فيه، كما طالب بأن تكون الوزارة شريك فى اختيار المتدربين ليكون العمل أكثر دقة، ويتم الاتفاق على مواصفات خاصة للمدربين، وأن يكون الاختيار من مختلف المحافظات. وعرضت المسئول الإقليمى للدراسات اللغوية بالشرق الأوسط و شمال أفريقيا خلال الاجتماع استكمال مشروع "قادة المستقبل" الذى يستهدف تأهيل القيادات التربوية من خلال برنامج تدريبي"TOT"، ويتم من خلاله إعداد 25 مدرب بالتعاون مع مركز إعداد القيادات التربوية يتولون بعد ذلك تدريب 1000 قيادة تربوية. وبحسب بيان تناول اللقاء أوجه التعاون بين المعهد والوزارة خاصة فى مجال تطوير امتحانات مرحلة الثانوية العامة في مناهج اللغات، خاصة مناهج اللغة الأجنبية الثانية، وكذلك توحيد المناهج ، والامتحانات، وادخال مهارات الاستماع بالصف الأول الثانوى، إضافة إلى التعاون من خلال مشروع "شركاء المستقبل" الذى يستهدف دعم 17 مدرسة على مستوى الجمهورية بالتجهيزات، والكتب، وتدريب المعلمين. ووجه الوزير مدير عام تنمية اللغة الألمانية بإعداد تصور يمكن دراسته لتطوير مناهج اللغة الأجنبية الثانية فى المرحلتين الابتدائية والإعدادية، وطرق الامتحانات الخاصة بها بالتعاون مع المعهد. Share on facebook


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.