وزير الإسكان: توفير السكن الملائم عنصر جوهرى لضمان كرامة المواطن العربى

20/12/2015 - 11:20:57

الدكتور مصطفي مدبولى الدكتور مصطفي مدبولى

كتب - رامى اللبان

قال الدكتور مصطفي مدبولى، وزير الإسكان، أن قضايا الإسكان والتنمية العمرانية، قضايا محورية تستحق منا كل الاهتمام، لتوفير السكن الملائم كعنصر جوهرى، ضمن عناصر ضمان الكرامة الإنسانية للمواطن العربى فى إطار من البيئة العمرانية السليمة. وأضاف مدبولى، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للمنتدى الوزارى العربى الأول للإسكان والتنمية الحضرية الذى بدأ اليوم ويستمبر 3 أيام بالقاهرة، أن مصطلح السكن الملائم يتضمن ما يتجاوز مفهوم الجدران الأربعة والسقف الذى يستظل به الإنسان، إلى ما هو أعم ليشمل التنمية الحضرية، وتوافر البيئة الملائمة، وكذلك الأمن والأمان للمجتمع كافة. وتابع الوزير فى كلمته: إنه لمن دواعى الفخر والاعتزاز أن نلتقى اليوم في بلدكم الثانى مصر، والتى كانت وما زالت بلد الأخوة العرب جميعاً، واسمحوا لى في البداية أن أرحب بضيوفنا الكرام أجمل ترحيب على تحملهم عناء السفر ومشقته متمنياً لهم طيب الإقامة، وتحقيق الأهداف المرجوة. وقال الوزير: إنـــه ليشرفنــى أن أتواجـــد وســـط هـــذه الكوكبة من الخبراء والمتخصصين فى هذا اليوم، فى افتتاح المنتدى الوزارى العربى الأول للإسكان والتنمية الحضرية، والذى يعقد تحت عنوان " العمران العربي ... من تحديات الحاضر إلى آفاق المستقبل"، والذى يتزامن مع الدورة (32) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، حيث يعقـــد المنتــدى تحــت الرعاية الكريمة لرئيس مجلس الوزراء مهندس، شريف إسماعيل، والذى حملنى تمنياته لكم بطيب الإقامة والتوفيق. وقال مدبولى: إن تحقيق هذه الأهداف يلقى عبئاً ثقيلاً علينا جميعاً، ويزيد من أهميته أن ما يدور في وطننا العربى من تحديات حالية سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية، تلقى بظلالها على مشروعاتنا التنموية، وتضعنا جميعاً فى رباط دائم حتى نتمكن من تحقيق آمال وطموحات كل مواطن عربى، ورفع مستوى معيشته إلى المستوى الحضارى اللائق. وأشار وزير الإسكان، إلى أنه كان من أبرز ثمار التعاون العربى العلمى المشترك، من خلال مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، وتفعيلاً للتعاون العربى مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، من خلال مكتبها الإقليمى للدول العربية، إعداد الاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة، والتى تمت بمشاركة فعالة من الدول العربية وجارى الانتهاء منها حالياً. وأضاف الوزير: لا يفوتنا فى هذا السياق ما تمر به بلادنا العربية من ظروف صعبة، ومشاكل ومصاعب وصراعات نتج عنها تدمير لمساكن المواطنين، وتشريد الكثير منهم، مما يزيد العبء على الجهات المعنية بالإسكان، لتعويض ذلك لإيواء كافة المواطنين المضارين، وإعادة إعمار شبكات البنية التحتية التى تعرضت للتدمير . واستطرد الوزير: لكنى ولعلكم جميعاً توافقوننى الرأى متفائل بعون الله فى تحقيق كل طموحاتنا، وبذل الجهد فى كافة عناصر التنمية والبناء والتشييد، ليأتى هذا المنتدى كخطوة هامة من الخطوات المطلوبة للإعداد لمؤتمر الأمم المتحدة الثالث للمستوطنات البشرية ( الموئل الثالث 2016 ) حيث يتيح الفرصة لتبادل الرؤى والنقاش من أجل الوصول إلى موقف عربى موحد ليكون أساساً للمشاركة للموئل الثالث، ومن ثم فإن منتدانا هذا يتناول قضايا العمران العربى فى الحاضر ورؤيتنا له مستقبلاً، وأرى أن محاور المنتدى الستة التى وضعتها اللجان المتخصصة للمنتدى، تشمــل معظـــم نواحــى الإسكان والتنمية الحضرية التى تفى باحتياجات المواطن العربي . واختتم الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، كلمته قائلا: إنى لأتمنى التوفيق فى بذل الجهد للاستفادة من معطيات كل منا وتفعيل الخبرات المتراكمة لدى خبراء الدول العربية، فضلاً عن التجارب العربية الرائدة من خلال جلسات المنتدى والمناقشات المثمرة، وذلك للنمو بالعمران العربى، ومواجهة تحديات الحاضر للوصول إلى آفاق المستقبل المزدهر للعالم العربى. كما أشاد بالقائمين على الإعداد لهذا المنتدى من لجان تنظيمية وعلمية وخبراء ومتخصصين، والوزارات والجهات المتعاونة معنا، مؤكدا حرصنا جميعاً على الخروج من مناقشات وجلسات هذا المنتدي بأجندة عربية إقليمية تكون وثيقتنا فـى المحافل الدولية.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة