فك لعز متقل قبطية داخل شقتها بالمنيا فى اقل من 24 ساعة

19/12/2015 - 10:23:36

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

المنيا - ماهر المنياوى

تمكنت وحدة مباحث قسم المنيا،من فك لغز مصرع قبطية داخل شقتها، والتوصل إلى مرتكب الواقعة، وذلك في أقل من 24 ساعة.
تعود أحداث الواقعة إلى تلقي اللواء حسن سيف، مدير أمن المنيا، إخطارًا من مستشفى المنيا العام، بوصول تهاني عزيز ميخائيل، 68 سنة، بالمعاش، جثة هامدة، بها آثار طعنات غائرة بالرقبة.
وتم تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء محمود عفيفي، مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، ضم العميد عبدالفتاح الشحات، رئيس مباحث المديرية، والمقدم عمرو حسن، رئيس مباحث قسم شرطة المنيا، حيث توصلت التحريات إلى أن المجني عليها تقيم بمفردها داخل منزل في شارع التجارة في مدينة المنيا، ووجدت الجثة ملقاة داخل غرفة نومها، وبها آثار طعنات بالرقبة بآلة حادة، وبسؤال أبناء المجني عليها، لم يتهموا أحدًا بارتكاب الواقعة.
وتوصلت التحريات إلى أن مرتكب الواقعة، سيدة تدعى "إيناس حسين"، 34 سنة، وشهرتها "نوسة"، زوجة نجل صاحب العقار، "محمد.أ.ط"، 37 سنة، سائق، وتقيم بنفس العقار المقيمة به المجنى عليها.
تم ضبط المتهمة، التي اعترفت أنها حاولت الضغط على المجني عليها، من خلال ترددها على شقتها من قبل لترك الشقة المؤجرة لها إيجار قديم بمبلغ 40 جنيهًا، بسبب ظروف زوجها المادية الصعبة، خاصةً أن هذه الشقة وقعت ضمن ميراث زوجها، وأنها قبل وقوع الحادثة اتصلت بالمجني عليها تليفونيًا، وأخبرتها أنها قادمة إليها، وحال تواجدها معها بالشقة، طلبت منها المجني عليها المغادرة، فحدثت مشادة كلامية بينهما، تطورت إلى طعن المتهمة للمجني عليها عدة طعنات بالرقبة حتى فارقت الحياة، ثم بعثرت محتويات الشقة، للايهام بأن الواقعة بقصد السرقة، واستولت على هاتفها المحمول، حتى تخفي اتصالها بها.
وقد تم ضبط السلاح المستخدم، وهو عبارة عن "سكين"، وعليه آثار دم .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

اختارنا لك

الاكتر قراءة