"غني يا سمسمية" تتناول الجوانب الخفية خلال العدوان الثلاثي علي بورسعيد.. صور

31/12/2021 - 1:21:12

جانب من العرض المسرحي غني يا سمسمية جانب من العرض المسرحي غني يا سمسمية

بورسعيد - محمد ياسر

قدمت الفرقة القومية المسرحية ببورسعيد، مساء أمس، العرض المسرحي "غني يا سمسمية"، علي مسرح قصر ثقافة بورسعيد، تحت إشراف السيد السمري مدير القصر، والدكتورة جيهان المالكى مدير عام فرع ثقافة بورسعيد، وهو عمل فني غنائي مسرحي يتناول بعض البطولات لشعب بورسعيد خلال العدوان الثلاثي عام 1965، والتي لم يتم التعرض لها أو الإشارة إليها من قبل، في إطار مسرحي غنائي علي أنغام السمسية.
العرض من تأليف الأديب والروائي والسيناريست عبدالفتاح البيه، وإخراج الفنان حسين عزالدين، مخرج منفد الفنان حسنى عكرى، والفنان كمال ابو الخير.
العرض بطولة:
أسامة مسلم، خالد الفطايرى، محمد سعيد، صلاح قنديل، هشام العطار، خالد جمعة، فاطمة هدية، إيمان ممدوح، وجنى الحسينى.
ومجموعة الشباب:
يوسف أحمد، يوسف رضوان، علاءالدين عمرو، رامى القطرجى، محمد عمرو محمد، عبدالرحمن فايز، ومحمد مجدى.
بالاشتراك مع فرقة السمسمية التلقائية (الآلات الشعبية) بقيادة الفنان محمود غندر، وفرقة بورسعيد للفنون الشعبية بقيادة الفنان محمد أبو صالح.
إدارة مسرحية للفنان خالد عمار، الشئون الهندسية والإضاءة جمال سعيد، عماد الجناينى، علاء أبو زيد، ومحمد طارق.
مدير الإنتاج الفنان طارق مدبولى.
وفي تصريح خاص لجريدة "الشرق الأوسط الإخبارية"، قال مؤلف العرض الكاتب والأديب الكبير عبدالفتاح البيه، " هذا العرض هو من المسرح الإحتفالي التوثيقي الذي يعرض جزء هام من نضال بورسعيد إبان العدوان الثلاثي عام 1956، مستخدمين الدراما المسرحية والسينوجرافيا السينيمائية والفنون الشعبية الراقصة والغنائية في نص شعبي يستلهم فنون الشعب البورسعيدي، ويعيدها له في قالب فني لا يخلو من المتعة والتسلية والفن".
وأضاف "البيه" أننا تناولنا في هذا العرض البطولات البورسعيدية التي لم يسلط عليها الضوء، ونقدمها للأجيال المعاصرة والقادمة كذاكرة لهذه المدينة الباسلة.







































اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.