شركة Google تطلق 7،000 منحة شهادات مهنيه

18/08/2021 - 5:26:34

كشفت Google عن إطلاقها ما يزيد عن 7،000 منحة من شهادات Google المهنية عبر Coursera.org في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتهدف الدورات الإلكترونية الأربعة إلى زيادة الاستعداد الوظيفي لدى الأشخاص معدومي الخبرة في مجالات مثل دعم تكنولوجيا المعلومات وإدارة المشاريع وتصميم تجربة المستخدم وتحليلات البيانات وسيتم توزيع شهادات Google بالاستعانة بمنظمات محلية مثل المعهد المصرفي المصري والمركز الجامعي للتطوير المهني في مصر، و"أمديست" في لبنان، ووكالة التنمية الرقمية في المغرب، و"غزة سكاي جيكس" في فلسطين، والهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، وصندوق تنمية الموارد البشرية في المملكة العربية السعودية، ومركز دبي المالي العالمي وكلية التقنية العليا في الإمارات العربية المتحدةو تُقدّم هذه المنح وشهادات Google لمختلف المشاركين والمشاركات من النّساء، والباحثين عن الوظائف من فئة الشباب، وآخرين ممّن تأثرت مهنهم بسبب الجائحة.
شهادات Google المهنية متاحة أيضًا لكل المهتمين من هواة التعلّم وتتميّز هذه البرامج بانخفاض التكلفة وبإمكانية التحكم في وتيرتها. وبعد إكمالها، يتم منح شهادة رسمية مُعترف بها من أصحاب العمل في المجال ذي الصلة، ما يساهم في التطوير المهني للمتعلّمين. وتتوفر الآن إحدى الدورات التدريبية الرئيسية، "دعم تكنولوجيا المعلومات"، باللغة العربية على موقع Coursera الإلكتروني.
كما قامت جوجل بطرح دورات تدريبية جديدة على "مهارات من Google"لمساعدة المزيد من الأشخاص على حسن الاستعداد لفرصة العمل القادمة أو لنشاطهم التجاري الجديد، حيث تقدّم Google خمس دورات إضافية لتطوير المهارات الرقمية التطبيقية عبر "مهارات من Google"، وهو برنامج تدريب على المهارات الرقمية أكمله حتى يومنا هذا مليون متحدث ومتحدثة باللغة العربية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وستركّز الدورات على المهارات الضرورية التي من شأنها مساعدة المشاركين على "إنشاء سيرة ذاتية باستخدام مستندات Google" و"استخدام منتجات Google للحصول على وظيفة جديدة" و"إدارة مشروع بواسطة أدوات رقمية"، من بين أهداف أخرى.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة