" اتكلم عربي " أول تطبيق مصري لمواجهة حروب طمس الهوية

26/05/2021 - 2:33:13

أطلقت وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج ، برئاسة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد ، أول تطبيق إلكتروني للهواتف المحمولة في إطار مبادرة اتكلم عربي تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأعربت وزيرة الهجرة المصرية على هامش مؤتمر المبادرة الرئاسية، الاثنين، عن سعادتها وفخرها بخروج تطبيق "اتكلم عربي" إلى النور الذي أطلقته الوزارة بالتعاون مع دار نهضة مصر للنشر، ويستهدف المرحلة الأولى منه الأطفال من عمر 3 إلى 6 أعوام، والمرحلة الثانية من عمر 6 إلى 9 أعوام، والمرحلة الثالثة من عمر 9 إلى 12 عاما.
وأشارت وزيرة الهجرة إلى أن "التطبيق يعمل على ترسيخ اللغة العربية والثقافة المصرية. فهو رحلة كرتونية مُمتعة للتعرف على معالم مصر من أول النوبة حتى العاصمة الإدارية الجديدة، واكتساب معلومات عن عاداتنا وتقاليدنا والأماكن السياحية بالبلاد، بأسلوب بسيط".
وكشفت مكرم أن مبادرة اتكلم مصري خطوة بالغة الأهمية في ذلك التوقيت ولا تقتصر فقط على تعلم اللغة العربية بطريقة تفاعلية بل تعتبر أداة لدعم مصر لأنها تتعرض لحروب ممنهجة لطمس الهوية، قائلةً: "مبادرة اتكلم مصري تخدم الأمن القومي المصري، نحن نواجه الكثير من الحروب، ومنها حرب طمس الهوية، لذلك من الضروري التمسك بثقافتنا لتجنب أي عملية استقطاب لأبنائنا بالخارج، بل نجذبهم أكثر إلى وطنهم"، مؤكدةً أن الهدف وطني ونبيل وأصيل.
وكشفت الوزيرة نبيلة مكرم أن الرئيس السيسي مد يد العون لهم، وأعطاهم بعض التكليفات حتى تتسع هذه المبادرة، ولتعزز قيمة الهوية المصرية.
وأشادت الوزيرة بالجهد الكبير المبذول لإخراج التطبيق بمستوى متميز يليق بالدولة المصرية وأبنائها بالخارج، لكي لتكون خدمة تتواكب وتتناسب مع البيئة المحيطة لأولادنا بالخارج، بحيث يكون متطور ويحظى باهتمامهم.
وعن وسائل التكنولوجيا الحديثة المستخدمة، قالت رئيس مجلس إدارة شركة دار نهضة مصر للنشر داليا إبراهيم إن التطبيق يعرض محتوى يستخدم أحدث وسائل تكنولوجيا التعليم مثل استخدام مفهوم التحفيز Gamification والذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence.
وشددت الوزيرة على حرصها على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي كلغة لمخاطبة الجيل الثالث والثاني سواء بالخارج أو داخل البلاد.
وأوضحت أنها أداة فعالة تلبي احتياجات أبنائنا، الذين نشاؤا على الذكاء الاصطناعي، والتكنولوجيا الحديثة.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

اختارنا لك

الاكتر قراءة