وزيرة الهجرة وقُنصليّ مصر في سيدني وملبورن يفتتحون المعسكر التاسع لـ " اتكلم عربي " مع أبناء المصريين في أستراليا

20/01/2021 - 5:55:45

كتبت - نورهان النمر

افتتحت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وكذلك السفير ياسر عابد القنصل العام المصري في سيدني، والسفير ياسر هاشم القنصل العام المصري في ملبورن، فعاليات المعسكر التاسع لمبادرة "اتكلم عربي" للأطفال المصريين المقيمين في أستراليا، اليوم الأربعاء عبر تطبيق "زووم"، وذلك بالتعاون مع شركة "ويل سبرنج" المتخصصة في إقامة وتنظيم المعسكرات، حيث تناولت فعاليات المعسكر عرضًا لعدد من الأغاني التراثية المصرية وألعاب ومسابقات وأنشطة متنوعة تستهدف تعريف الأطفال بوطنهم مصر وتراثها.
جاءت مشاركة السفيرة نبيلة مكرم في إطار تنفيذ مبادرة "اتكلم عربي" التي أطلقتها وزارة الهجرة، تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لمواجهة حرب طمس الهوية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج، والتي دخلت حيز التنفيذ رسميا في أكتوبر الماضي، وتم إطلاق أول معسكراتها بالنمسا وثانيها بالإمارات ثم كندا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والسويد، ثم السعودية والكويت، ومملكة البحرين، وإنجلترا.
وخلال معسكر اليوم، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالمشاركين ووجهت الشكر لفريق مؤسسة "ويل سبرنج" على الجهود المبذولة في تنظيم المعسكرات، مشيرة إلى أن تنظيم هذه المعسكرات لأبنائنا بالخارج يهدف لتعريفهم بالعادات والتقاليد المصرية الأصيلة ودعوتهم للتمسك بهويتهم الوطنية وليس فقط التحدث باللغة العربية.
وأوضحت وزيرة الهجرة أن هذا معسكر أستراليا له طابع خاص لأنه يصل إلى أبعد نقطة في العالم، فضلا عن أن عددًا من هؤلاء الأبناء يتحدثون الإنجليزية فقط ولا يجيدون التحدث بالعربية، لذلك حرصت سيادتها على المزج في الحديث بين اللغتين لسهولة التواصل مع الأبناء جميعًا وإيصال الرسالة المرجوة على أكمل وجه إليهم.
كما تحدثت الوزيرة عن المشروعات القومية الجارية بالدولة المصرية، مشيرة على إلى قيام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتدشين قناة السويس الجديدة كشريان حياة جديد لمصر يسهم في زيادة الدخل القومي، وكذلك إنشاء المدن الجديدة والاتفاق على تنفيذ مشروع القطار السريع الذي يربط بين مدينتي العلمين والعين السخنة، وغيره من المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها.
وأخذت السفيرة نبيلة مكرم تتحدث مع الأطفال وتتفاعل معهم من خلال طرح بعض الأسئلة عليهم عن الأكلات المصرية التي يحبونها، وعن علم مصر وألوانه، والمقتنيات المصرية التي يملكونها في منازلهم، وعن حبهم لكرة القدم خاصة مدى تشجيعهم لقطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك.
واستعرضت سيادتها مع الأبناء أيضا أسماء شخصيات مصرية بارزة داخل مصر وخارجها، من بينهم عالم الآثار المصرية الكبير د. زاهي حواس، وكذلك عالم المصريات في أستراليا د. نجيب قنواتي والذي أول من أدخل تدريس علم المصريات في جامعة ماكويري الأسترالية في سيدني.
كما أوصت الوزيرة الأبناء بتوخي الحذر واتباع كافة الإجراءات الاحترازية في ظل انتشار الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا العالمية حاليًا، موجهة الدعوة إليهم لزيارة مصر في أول فرصة عقب انتهاء الجائحة، والانضمام للمعسكرات التي تنظمها الوزارة لأبناء المصريين بالخارج.
من ناحيته، رحب السفير ياسر عابد، القنصل العام المصري في سيدني، بمعالي الوزيرة وبالأبناء وأولياء أمورهم، وأعرب عن سعادته بالمشاركة في معسكر "اتكلم عربي"، مؤكدًا نجاح هذه المبادرة الرئاسية خاصة أنها وصلت لأستراليا أبعد نقطة في العالم وتم إطلاق 9 معسكرات لها حتى الآن ساهمت في تعزيز الهوية المصرية الوطنية.
كما رحب السفير ياسر هاشم، القنصل العام المصري في ملبورن، بمعالي الوزيرة والمشاركين جميعًا، وقال إن هذه المعسكرات لها دور رائع في ربط أبناء المصريين بالخارج بالوطن من خلال التواصل والتفاعل والتعريف بالعادات والتقاليد المصرية الأصيلة.
وفي السياق ذاته، أشاد ماجد فوزي رئيس مجلس إدارة شركة "ويل سبرنج"، بتعاون وزارة الهجرة لإنجاح كل معسكرات المصريين بالخارج، ودورها في تدعيم الهوية الوطنية لدى أبنائنا بالخارج، معربا عن تطلعه لمزيد من الفعاليات التي تزيد من ربطهم بمصر.
من جانبهم، قدم أولياء أمور الأطفال المشاركين في المعسكر الشكر للسفيرة نبيلة مكرم على فكرة مبادرة "اتكلم عربي"، معربين عن سعادتهم لمشاهدة أبنائهم يتحدثون باللغة العربية ويتعرفون على عادات وتقاليد وطنهم الأم، مشيرين إلى أن أبنائهم كانوا متحمسون جدًا خلال فعاليات المعسكر.
وفي الختام، شددت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة على أن يحرص أولياء الأمور على تشجيع أبنائهم على التحدث بالعربية واللهجة المصرية، وعلى تعريف أبنائهم دائما بعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة مهما بعدت المسافات حفاظا على الهوية المصرية، داعية الجميع إلى ترديد النشيد الوطني المصري "بلادي بلادي" وهتاف "تحيا جمهورية مصر العربية".


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة