وزير الرياضة يدعم لعبة كرة القدم للمبتورين من ذوى القدرات والهمم ... ويعلن تشكيل لجنة لإدارة اللعبة الفترة المقبلة

23/09/2020 - 5:16:49

كتب - محمد زيدان

التقى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ،اليوم الأربعاء بمكتبه بديوان الوزارة، ممثلي فريق المعجزات لكرة القدم للمبتورين من ذوى القدرات والهمم؛ لبحث متطلباتهم ورغباتهم بشأن إقامة منافسات محلية في كرة القدم والمشاركة فى البطولات القارية والدولية.
ووعد الوزير ممثلي فريق المعجزات على التنسيق مع اللجنة البارالمبية لتشكيل لجنة لكرة القدم لذوى القدرات والهمم "كرة القدم للمبتورين" بحيث تدير اللعبة وتطرح الخطة الكاملة لنشرها، وما ستتضمنها من مسابقات محلية، بالإضافة إلى المتابعة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن إمكانية إشهار اتحاد نوعي للعبة، وكذا الإفادة بآليات المشاركة في المنافسات الدولية.
وكشف الدكتور أشرف صبحي عن دعمه للعبة كرة القدم لذوى القدرات والهمم كمتنفس رياضي للاعبيها، والعمل على توفير متطلباتهم وإتاحة المنشآت الشبابية والرياضية أمامهم لممارستها، علاوة على التنسيق مع الجهات المعنية للانتهاء من كافة الإجراءات الواجبة لظهور اللعبة بشكل رسمي على الساحة الرياضية.
وأكد وزير الشباب والرياضة الدعم الكامل الذى تقدمه الوزارة لأبناء مصر من ذوى القدرات والهمم وإتاحة مشروعات وبرامج الوزارة أمامهم للمشاركة بها إيماناً بقدراتهم ومهاراتهم المتميزة في مختلف المجالات، مشيراً إلى الإصرار والتحدى الذى يتحلي به أبطال مصر البارالمبيين في مختلف الألعاب الرياضية، وقدرتهم على تحقيق الإنجازات في مختلف المحافل الدولية، وسيكون لاعبو كرة القدم الذين يلعبونها برجل واحدة من ذوى القدرات والهمم امتداداً لتلك الإنجازات.
حضر اللقاء من فريق المعجزات المدرب سيف محمد محمود، وعبد الله مصطفي، ومن وزارة الشباب والرياضة الدكتور عمرو حداد مساعد وزير الشباب والرياضة، ومعاون الوزير أحمد جمعة، ومحمود عبد العزيز مدير عام الاتحادات النوعية واللجان الرياضية.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة