إوعوا تنسوا يامصريين ان المجد للشهداء

03/05/2020 - 4:40:41

بقلم / محمد امين جاد

إحنا مصريين وصناع التاريخ والحضارة الإنسانية أمهاتنا اللى جابونا
م العصور الفرعونية للعصورالإسلامية رضعونا م الآيات الربانية فطمونا ع المعانى الروحانية علمونا ننسى بسهولة الأذ ية حذرونا م التعدى على الحقوق والمحارم قالوا يابخته اللى بات مظلوم ولا باتش ظالم بس برضوا علمونا إمتى نقسى فوق يا مصرى واوعى تنسى تبقى قاسى ع اللى تاجروا بالرايات الإسلامية واللى جاهروا بالنوايا الإجرامية واما حكموا خوفونا وهددونا وكانوا عاوزين يحرقونا والعجيبة أن اللى عاشوا جنب منهم قبل منا حذرونا بس فشلوا يقنعونا سيب لنا شلة بلطجية يحكمونا لولا ستر الله علينا والقيادة العسكرية كانوا هيبيعوا القناة بالصكوك الإسلامية ولما ثار الأزهر الواعى عليهم ولعوه وبحوادث إجرامية كام تسمم ولا فوضى فى المدينة الجامعية إوعوا تنسوا إن الجماعة الإخوانية كانوا بيتاجروا بتاريخنا وبآثارنا وبقنالنا باعوا مستقبل عيالنا للدويلة القطرية وأردغان والرئيس اللى كان هيهدى أرضك للسودان ويقدم سينا الغنية أجمل هدية للدواعش والغزاوية ولا تصريح العريان اللى طول عمره جبان واللى بتراوده الأمانى لما نادى ع اليهود علشان يعودوا لمصر تانى اوعى تنسى جنودك الصايمين وتارهم لما كان الموت فطارهم اغتالوهم بدون ضمير علشان يقيلوا فيها المشير هربوا البنزين على غزة وسابوا الشعب عليه طوابير وأما خطفوا جنودنا فى سينا قدام عنينا طلع رئيسهم قال ايه حزين يقول حريصين ع الخاطفين والمخطوفين اوعى تنسى اوعى تنسى لما مرسى قالها وبكل الصراحة ايه يعنى لو ماتوا الألوف علشان يعيش غيرهم فى راحة اوعى تنسى يا مصرى إعتصام رابعة الشهير والشباب اللى اغتالوهم واللى فضلوا يعذبوهم والقناصة فى التحرير لجل الأمن حياتنا تهون خلوا بيوتنا علينا سجون إوعى تنسى ليالى سوده حرموا فيها الأمان لما ركبنا الحديد ع الشبابيك والببان إوعى تنسى يوم بليلته عشته ضلمة للصباح لما أبوك باع اللى حيلته واشترى حتة سلاح لجل يحمى بيها عيلته اوعى تنسى لما مصر شوهوها وحقروها وكرهوا أولادها فيها وضحكوا العالم عليها إجتماع سرى بيتذاع ع الهوا برلمان تعبان مريض ومالوش دوا وتسخر منا دول عربية وغربية وقطع الكلمة على الرئيس فى القمة الأفريقية وف روسيا يستقبلوه برئيس وحدة محلية والاعلان الدستوري الدكتاتورى والتهديد بالجيوش والوحوش وطائر النهضة الفنكوش وحلق حوش ع الدبلوماسية المصرية وكوراث عصر لما استضاف رئيس إيران على أرض مصر وأحمد نجاد رفع إيديه بعلامة النصر إوعوا تنسوا إوعوا تنسوا الكدابين اللى خانوا عهود بلدنا فكروا بيهم ولادنا فكروا أحفادنا بيهم خلوا صورة حزننا قدام عينيهم واوعوا تنسوا فى الزمان ده وأى عصر الرجال اللى الشهامة فى دمهم واللى حطوا عمرهم على كفهم واللى جادوا بالحياة على يدهم واللى ماتوا عشان نعيش وتبقى مصر تعظيم سلام لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى ***
اللهم يا خالقَ الخلقِ فَرِّجْ كُربَةََ الحَرَمِ الغلقُ عزََّ على العُربانِ والعَجمِ والناسُ عاجزةٌ لا شىءَ يَنْفَعُها إلا رَجاؤُكَ يا منانُ ذا الكرمِ مِصرُ الكِنانةُ لُطفًا مِنك تَحفْظُهْا حِصنُ العروبةِ والإسلامِ مِن قِدَمِ ومَنْ سِواكَ لِهذا الفضلِ نَقْصُدُهُ ومَنْ سِواك لرفعِ الكَربِ والغممِ يا خالقَ الخلقِِ حالىْ أنتَ تَعْلَمُهُ ومَنْ أتاكَ منيبًا أنتَ تقْبَلُهُ ياربِ إنى بِبابِكَ لا أُغَادِرُهُ فمَنْ أتاكَ كَسِيِرًا أنتَ تَجْبُرُهُ ونحن فى شهر رمضان المعظم الذى هَلَّ علينا ولأول مرة منذ زمن طويل تخلو المساجد من راودها ويخلو الحرم من الطائفين العابدين وتقام صلاة التراويح فى المنازل بدلا من المساجد كورونا فرض إجراءات احترازية على المجتمع الدولى كله وفى مصر تبذل الحكومة جهدا خارقا للسيطرة على هذا الوباء اللعين والوعى المجتمعى هو السلاح الناجح فى مواجهة هذا الفيروس لأنه حتى الآن ليس هناك علاج دوائى وقد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يقول العلم والعلماء كلمتهما للسيطرة على هذا المرض فيجب ألا يكون سلاحا فى يد المزايدين أو مروجى الشائعات أو المتربصين فالبشرية كلها فى مأزق بدءا من الدول العظمى وانتهاء بأفقر دول العالم و فى هذه الأيام العظيمة ندعوا إلى الله تعالى أن يرفع عنا جميعا البلاء والوباء وأن يُفرِّج كرب المكروبين فى كل مكان وأن يحفظ مصر والعالم الإسلامى وكل البشرية أجمعين لأن الوباء لم يفرق بين شخص وآخر وبالعلم والإيمان سيأتى الفرج قريبا إن شاء الله ورمضان كريم ***
===========================


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة