البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يطلق حملة الوقاية والتعقيم في محافظة حضرموت

25/03/2020 - 12:14:30

كتبت - نورهان النمر

أطلق البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن اليوم حملة الوقاية والتعقيم في محافظة حضرموت للحد من تفشي جائحة كورونا المستجد، بحضور محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني.
واستهدفت الحملة التجمعات السكانية والأسواق والأماكن العامة والمولات والشوارع المزدحمة في جميع مديريات ساحل حضرموت، كجزء من الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين، فيما استُخدمت في عملية الرش مادة الكلور المخفف التي تساعد على التعقيم ولا تؤثر على الإنسان ولا المأكولات، بتنفيذ من مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت وبالتنسيق مع صندوق النظافة والتحسين، بحضور المدير العام للصندوق فهمي بن شبراق، ومدير أمن مديرية المكلا العقيد عيسى العمودي، ونائب رئيس غرفة تجارة وصناعة حضرموت فارس بن هلابي.
وتندرج هذه الحملة ضمن إطار الحملات الوقائية التي تنفذها السلطات المحلية لحماية المواطنين من وباء كورونا، وأهمية تعقيم مواقع التجمعات العامة، حيث يأتي هذا الدعم الذي يقدمه البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن امتدادا للدعم الذي تقدمه المملكة للأشقاء في اليمن في مختلف المحافظات اليمنية بتوجيهات كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لمساعدة اليمنيين والوقوف إلى جانبهم في مختلف الظروف الصعبة.
كما تمثل هذه الحملة جزءاً من حزمة إجراءات سيتم تطبيقها بعد اجتماع موسع للجنة الطوارئ العليا في المحافظة، تتضمن إغلاق أسواق القات ومنع مروره إلى المحافظة، ومنع التجمعات في الأماكن العامة والأسواق وتنظيم عمل المطاعم، وقد يتطوّر الأمر إلى حظر التجول إذا اقتضت الضرورة ذلك.
وأكد محافظ حضرموت في كلمة خلال انطلاق الحملة أهمية هذه الإجراءات الوقائية في حماية أهالي حضرموت من هذا المرض، الذي ينتقل بصورة سريعة.
بدوره أكد مدير عام مكتب الصحة بساحل حضرموت الدكتور رياض الجريري، أن الحملة تأتي في سياق الجهود الاحترازية، وستشمل جميع مديريات ساحل حضرموت، معربا باسمه وباسم جميع أبناء حضرموت عن شكره للمملكة العربية السعودية على دعمها العاجل من خلال البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن والدفع قدما نحو تعزيز الخطط الاحترازية للوقاية من هذا الوباء الخطير.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة