فى حب مصر

28/01/2020 - 9:24:06

بقلم د./ نور الهدى محمد خليل عثمان

بص شوف يا جندى وسأل رجال كانو هناك..فوق الرمال وحلفين ما يجى يوم عليكى يا مصر تعيشى فى ظﻻم ..بص شوف يا مصرى وسأل كام سنة عشنا فى سلام يا مصر عستى وعاشو رجالك أوفياء أقوياء شجعان فأجتماع السواعد يبنى الوطن وأجتماع القلوب يخفف المحن اﻷتحاد قوة.. هذه العبارة وهذا المثل العريق الذى تربت عليه أجيال كثيرة وأثبت بأن اﻷتحاد أساس نهوض الحضارات وتطورها فالقوة هى أساس الحركة للمجتمعات التى تقودها نحو التطور والمستقبل
فعندما تجتمع العصا معآ ﻻيقوى أحد على كسرها وﻻكن عندما تكون منفردآ فمن السهل أن تكسر
وهكذا نحن البشر عندما نتحد لغرض ما فإننا نقوم بإنجاذه بكل سهولة ويسر فاﻷتحاد ثمرة لشجرة ذات فروع وأوراق وجزوع وجزور هى اﻷخﻻق الفاضلة بمراتبها فاﻷتحاد يجلب القوة والمعجزات والمعجزات وليدة الرجال المتحدين فالجدال يحبط اﻷمل ويهلك العمل والبقاء والعمل معآ هو التقدم والنجاح وتحرير البشرية فى التعاون بين البشر فإذا أتحد أفراد القطيع نام اﻷسد جائعآ وإذا إجتمع النمل إنتصر على السبع فالمعجزات وليدة الرجال المتحدين بالتعاون سوف نحقق المزيد بوقت قياسى فهو شركة أرباحها عظيمة وعطائها هو الخير بﻻ حدود ورقى وأخﻻق وجانب مشرق فيها نعمل بروح الفريق الواحد ونجذف فى قارب واحد لتحقيق أهدفنا لنبنى وطننا بالتعاون نحقق جميع اﻷنجازات العظيمة


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

اختارنا لك

الاكتر قراءة