قصر ثقافة المحلة يناقش النتائج السلبية لظاهرة الأمية

14/01/2020 - 3:39:09

كتبت - همت الحسيني

ناشد قصر ثقافة المحلة الكبرى منظمات المجتمع المدني التعاون مع مؤسسات الدولة للقضاء على الأمية ووضع حلول سريعة لظاهرة التهرب من التعليم، مؤكدا أن هناك 18 مليون مصري لا يقرأ ولا يكتب حسب احصائيات صادرة من الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في عام 2017.
وأكد محمد مكاوي موجه بالتعليم الأزهري خلال محاضرة بعنوان "التعليم أهم خطوات النهضة" نظمتها الهيئة العامة لقصور الثقافة بقصر ثقافة المحلة أن الاهتمام بالعملية التعليمية هي أول الخطوات على طريق التنمية والبناء، مشيرا الى صعوبة تحقيق نهضة حقيقية بدون التعليم.
وأضاف أن: "المجتمع الذي تنتشر به الأمية والجهل هو في الحقيقة مجتمع ضعيف وغير قادر على التغيير".
وأشار إلى أن من يملك العلم يملك الكثير من المفاهيم الصحيحة والثقافة العالية والطرق العلمية في مواجهة المشكلات والأزمات والقدرة على وضع حلول مناسبة لها".
وطالب "مكاوي" بوضع خطة زمنية لمحاربة الأمية والتسرب من التعليم عن طريق تشديد العقوبات للمتسربين، والاهتمام بالتعليم الفني، وإعداد كوادر من المدرسين قادرين على التعامل مع متغيرات العصر، وبخاصة مع ما يشهده العالم من متغيرات تكنولوجية كبيرة.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة