" السياحه " تتفق على إنتاج 3 أفلام ترويجيه لإفتتاح المتحف المصري الكبير

01/12/2019 - 6:43:32

كتبت - نورهان النمر

أعلنت وزارة السياحه ، عن قيام شركة ديسكفرى بتصوير وإنتاج ثلاثة أفلام ترويجية عن المتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه في عام 2020، لعرضهم على قنوات الشبكة المختلفة في العديد من الدول حول العالم، وذلك قبل افتتاح المتحف للجمهور لخلق شغف عالمي حول الافتتاح.
وأوضحت وزارة السياحة، أن الترويج لافتتاح المتحف المصرى الكبير GEM2020 يعد أحد العناصر الأساسية لمحور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، ويأتي ذلك في إطار خطة الوزارة للترويج لافتتاح المتحف المصري الكبير، حيث تستهدف وزارة السياحة استخدام شبكة قنوات ديسكفرى العالمية وشبكة التواصل الاجتماعي الخاصة بها في إطلاق حملة ترويجية لمصر بأهم الأسواق المصدرة للسياحة بكل من آسيا (الصين) والشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الأمريكية.
واستضافت شبكة قنوات ديسكفرى العالمية، الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، في لقاء مصور للحديث عن المتحف المصرى الكبير، وسيذاع هذا اللقاء خلال الأفلام الثلاثة التي تنتجها القناة عن المتحف.
واستهلت وزيرة السياحة اللقاء بالتأكيد على أن مشروع المتحف المصري الكبير هو إضافة كبيرة للسياحة المصرية بل وللسياحة الثقافية العالمية، حيث أنه يعد واحدا من أكبر المشروعات الحضارية والأثرية في العالم، وأكبر متحف في العالم مخصص لحضارة واحدة، مؤكدة على أن الترويج لافتتاح المتحف هو أحد العناصر الأساسية لمحور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.
وأضافت أن الوزارة تقوم بالترويج لافتتاح المتحف المصرى الكبير في كافة المحافل والأحداث الدولية المهمة، كما تقوم بتخصيص جزء للترويج له في جميع الأجنحة المصرية في المعارض السياحية الدولية الكبرى التي تشارك فيها الوزارة، مؤكدة أن المتحف يضم العديد من الكنوز الأثرية والحضارية التي تميز مصر والتي سينفرد المتحف بعرضها، حيث أنه سيعرض لأول مرة المجموعة الكاملة لمقتنيات الملك توت عنخ أمون والتي يصل عددها إلى ٥٠٠٠ قطعة أثرية، وتمثال الملك رمسيس الثاني الذي تم نقله في عام 2006 لموقعه النهائي الجديد في بهو المتحف المصري الكبير ليكون أول ما يستقبل زائري المتحف.
وأكدت أن المتحف المصرى الكبير سيقدم لزائريه تجربة مختلفة واستثنائية تعكس عظمة الحضارة المصرية في مبنى عصري، وسيكون نموذجا لامتزاج الأصالة بالحداثة، والتاريخ بالعلم الحديث، مشيرة إلى موقعه المتميز أمام أهرامات الجيزة، حيث يمكن للسائح التقاط صور "سيلفى" مع الأهرامات أثناء استمتاعه بمشاهدة مقتنيات الملك توت عنخ آمون.
وأشارت إلى أن مطار سفنكس الذي يبعد ١٥ دقيقة من موقع المتحف مما سيساهم في تسهيل حركة السائحين إليه ويتيح لهم فرصة التوجه للمدن السياحية المختلفة بعد زيارة المتحف مثل مدينة شرم الشيخ أو مدينة العلمين الجديدة، موضحة أن المطار سيعطي فرصة كبيرة لتنويع البرامج السياحية ومزج السياحة الثقافية مع الأنماط السياحية الأخرى ومنها السياحة الشاطئية.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة