إنطلاق موسم زراعة البطاطس بالقليوبيه .. أحد المزارعين : التقاوى أرخص من العام الماضى وكثافة الإقبال أدت لسحبها بالكامل

26/11/2019 - 5:11:23

تحقيق / محمد امين جاد

انطلق موسم زراعة البطاطس بحقول قري محافظة القليوبية، التي توسعت هذا العام عن سابقه من الأعوام، حيث حرص الفلاحون على التسابق لحجز التقاوى الخاصة والتي غالبها يكون من النوع المستورد من عدة دول سواء "هولندا، الدنمارك" التي تشتهر بإنتاج أجود أنواع التقاوي، لكن هناك مشكلة واجهت الفلاحون تسعى الدولة جاهدة لمواجهتها وهي ارتفاع أسعار هذه الأنواع إلى جانب عدم وجودها بالسوق المصري.
الشرق الاوسط الاخبارية حرصت على معايشة الفلاحون أثناء عملية الزراعة التي انطلقت في مزارع القليوبية، والترف على المشاكل التى واجهوها، حيث في البداية أكد الحاج عرفة كامل ابوليلة أحد مزارعى البطاطس بقرية المنيرة بالقناطر الخيرية والتى تشتهر بزراعة محصول البطاطس، أن المزارعين بذلوا العديد من الجهود للحصول على التقاوى الخاصة بالعروة الصيفية والتى انطلق موسم الزراعة الخاصة في هذه الأثناء، إلا أنها غير متواجدة بالسوق المصرى، على الرغم من عدم ارتفاع أسعارها عن العام الماضي الذي شهد ارتفاع أسعارها عن بنسبة 100%، مشيرا إلى أن سعر طن التقاوى العام الماضى بلغ 24 ألف جنيه، بواقع 1200 جنيه للشيكارة الواحدة، في حين أن أجود الأنواع هذا العام لا تتخطى سعر الشيكارة به 1020 جنيه بواقع 20 ألف جنيه مصرى للطن الواحد.
وأضاف الحاج نوار عبد المجيد سقيطة أن الدولة تسعى جاهدة لتوفير كل الأنواع أمام الفلاحين لتنوع المنتج للحصول على أفضل الأنواع لمنتج البطاطس حتى يشعر الفلاح بقيمة تعبه طوال العام والحصول على مبلغ مالي نظير هذا التعب طوال العام، لكن هناك مشكلة تواجه الفلاحين وهي تأخر ورود تلك الشحنات من الخارج أو الانتهاء من فحصها بالجمارك المصرية، وهو ما يتسبب في تأخير الزراعة لدي بعض الفلاحون.
وعن أساليب الزراعة ومراحلها قال الحاج ابراهيم محمد عتمان أحد مزراعي قرية المنيرة بالقناطر الخيرية أن عملية الزراعة تبدأ بتجهيز الأرض ووضع السماد البلدي لها، ثم يتم قلب الأرض عن طريق الجرارات الزراعية الضخمة حتى يختلط السماد البلدى تماما بالتربة، ثم يتم ري الأرض "رية كدابة" لاستخراج كل ما في باطنها من حشائش قد تعطل عملية نمو البطاطس، ثم يتم حرث الأرض مرة أخري وتجهيزيها وتخطيطها لبدء الزراعة.
وأضاف الحاج محمد لطفى خليل أنه على الناحية الأخرى يتم شراء التقاوى الخاصة بالزراعة، ثم يتم تقطيعها أجزاء معينة "أرباع أو نصفين" حسب حجم البطاطس التقاوي، ثم يتم تعبئتها في "الأجولة"، مشيرا إلى أن "الستارة" هي أفضل عملية للزراعة حاليا وموفرة بشكل كبير عن كم العمالة الكبيرة الذي تستخدمه الزراعة.
وبعد الانتهاء من زراعة البطاطس، يتم إحضار العمالة لإعادة هندمة لخطوط الخاصة بالبطاطس ومسحها، ثم تترك الأرض حسب درجة الرطوبة بها عدد أيام يتراوح ما بين يوم إلى 5 أيام، ثم يتم ري الأرض في أول ظهور للنبتات الخاصة بعروة البطاطس، ولا يتم غمر الأرض نهائيا، والاقتصار فقط على اتمام الخطوط وعدم إشباعها، إلى جانب إضافة الأسمدة والمبيدات الخاصة بها، وهكذا حتى يتم حصادها.
زراعة القليوبية: نستهدف زراعة 2200 فدان بطاطس هذا العام وخطوات جادة لضبط الأسعار
أعلن المهندس حسن زايد وكيل وزارة الزراعة بالقليوبية، أن المحافظة تستهدف زراعة 2200 فدان من محصول البطاطس هذا العام، بزيادة حوالي 200 فدان عن العام الماضي، مشيرا إلى أنه تم رصد ما يزيد عن 10 آلاف طن أسمدة بمخازن المديرية والجمعيات الزراعية تمهيدا لانطلاق الموسم في بداية ديسمبر المقبل بالإدارات الزراعية المختلفة بالمحافظة.
وأضاف الحاج ابراهيم كامل الشافعى أنه تم حجز 950 طنا للتقاوي للعروة الصيفية مستوردة تقدم الفلاحون لحجزهم عن طريق جمعية البطاطس بالقليوبية، إلى جانب الكميات التي حجزتها شركات الاستيراد، مشيرا إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات مع كبار المزارعين بالمحافظة ومجموعة من الشركات المستوردة، إلى جانب بذل جهود أكبر للوصول إلى كبرى الشركات المستوردة لتقاوى البطاطس على مستوى الجمهورية وهى لا تتعدى الـ3 شركات، مشيرا إلى أن هناك محاولة كبيرة لضبط الأسعار من خلال تدخل الأجهزة الرقابة لمتابعة وصول التقاوى للفلاح بأسعار فى المتناول.
وتابع المهندس عوض محمود سفيطة أنه تم التنسيق مع مجموعة من الشركات لتوفير أنواع التقاوى المطلوبة لزراعة البطاطس، مؤكدا أن بعض الشركات أعلنت أنه خلال 10 أيام سيتم توفير أنواع التقاوى بأسعار مناسبة، حفاظا على حقوق الفلاحين، وعدم تركهم فريسة لجشع التجار من أجل تحقيق مكاسب كبيرة على حسابهم، من خلال متابعة فواتير الاستيراد ووضع هامش ربح مناسب لهم دون مغالاة الفلاح، ومنع السوق السوداء.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة