وزيرة الهجره تطلق مبادرة " جامعتك لها حق عليك "

06/11/2019 - 4:45:24

كتبت - همت الحسيني

أطلقت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، مبادرة " جامعتك لها حق عليك " ، خلال المؤتمر الذي نظمته جامعة طنطا برئاسة الدكتور مجدي عبد الرؤوف، بمشاركة الدكتور أحمد عمار أستاذ جراحة المخ والأعصاب بالمملكة العربية السعودية، وأحد أبناء الجامعة، الذين بادروا بالموافقة على البدء في المبادرة التي تمثل جامعة طنطا باكورة انطلاقها، لتطوف بعدها جامعات مصر المختلفة.
وقالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة إن مبادرة "جامعتك لها حق عليك" تعد أحد أبرز نتائج مؤتمر مصر تستطيع بالتعليم، ويتم تنظيمها بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، كما تأتي ضمن إستراتيجية وزارة الهجرة للاستفادة من علمائنا بالخارج، ونهدف من خلالها الاستفادة من خبرات وتجارب العلماء وأساتذة الجامعات المصريين بالخارج والذين تخرجوا في الجامعات المصرية، وترجمة ذلك في شكل تعاون مثمر مع جامعاتهم، كي نساهم في إيجاد سبل عدة لنقل هذه الخبرات لجامعاتنا، والتي من شأنها دعم جهود مصر في الارتقاء بإستراتيجية التعليم، وتمثل هذه المبادرة نموذجا تطبيقيا للمشاركة بخطط التنمية المستدامة ونموذج للعمل سويا كفريق واحد، موضحة أن لدينا فرصة حقيقية للمشاركة في هذه التنمية، شريطة أن نلتف جميعا حول هدف واحد وهو بناء دولتنا الحديثة.
ووجهت وزيرة الهجرة الشكر للدكتور مجدي عبد الرؤوف رئيس جامعة طنطا على تعاونه خلال الفترة الماضية في التحضير لإطلاق المبادرة، من خلال إعداد تصور شامل تضمن تحديد أوجه التعاون مع الدكتور أحمد عمار أستاذ جراحة المخ والأعصاب بالمملكة العربية السعودية، واستعراض رؤيته في تطوير الجامعة ودعم الطلبة والمبعوثين.
وأوضحت السفيرة نبيلة مكرم، أن مؤتمر جامعة طنطا يعد باكورة سلسلة من المؤتمرات بهذا الشكل في مختلف جامعات مصر، ليمثل نقطة انطلاق نحو مزيد من الربط بين علمائنا بالخارج، الذين تخرجوا في جامعات مصر المختلفة وبين هذه الجامعات، وأن تلك التحركات من شأنها الإسهام في عملية التنمية الجارية على أرض الوطن، ويأتي التعليم في المقدمة.
من جانبه قال الدكتور مجدي سبع: إننا نفخر بأن تنطلق من جامعتنا مبادرة وزارة الهجرة "جامعتك لها حق عليك"، تلك المبادرة التي تمثل إضافة كبيرة لجامعات مصر المختلفة عن طريق حالة الربط التي ستحدثها بين العلماء والخبراء المصريين بالخارج وجامعاتهم في مختلف التخصصات، وخلق حالة من التبادل العلمي يستهدف تطوير تلك الجامعات.
في السياق ذاته، أكد الدكتور مجدي عبد الرؤوف رئيس الجامعة، استعداد الجامعة للتعاون مع وزارة الهجرة منذ الإعلان عن مبادرة "جامعتك لها حق عليك"، مثمنًا الفكرة، خاصة وأن الجامعة لديها عدد كبير من العلماء والخبراء من خريجيها بمختلف دول العالم وفي عديد التخصصات.
وفي الإطار ذاته، قال الدكتور أحمد عمار إن مبادرة السفيرة مكرم وزيرة الهجرة "جامعتك لها حق عليك" لم تكن مجرد مبادرة، وإنما بمثابة تحقيق لحلم مصريين بالخارج يبحثون عن طريق يعودون منه لبلدهم ويقدمون ما يستطيعون لخدمتها ورفعة شأنها، ومثل ذلك حالة شخصية له؛ فمنذ اليوم الأول له باليابان ودراسته هناك تذكرت جامعة طنطا وحلم بالعودة لها مرة أخرى لخدمتها.
وأضاف أنه لم يكن هناك قبل ذلك عمل مؤسسي يستوعب حلمنا بالعودة وخدمة بلدنا مصر، ومع عودة وزارة الهجرة أصبح لدينا طريقا آمنا نسلكه من خلال تلك المبادرات والمؤتمرات، ضمن إستراتيجية الوزارة بفتح كل الأبواب للاستفادة من العلماء والخبراء المصريين بالخارج، وربطهم ببلدهم الأم، ودمجهم في خطط التنمية المستدامة التي تعمل عليها مصر في المرحلة الحالية، مؤكدًا أن المصريين بالخارج يتهافتون للمشاركة في مختلف الفعاليات التي تحقق حلمهم بخدمة الوطن، وتقديم كل ما يمكن تقديمه لبلدنا.
وخلال كلمته أهدى الدكتور أحمد عمار بعثة تعليمية لاثنين من شباب جراحة المخ والأعصاب بجامعة طنطا، في أكبر معاهد الصين بشكل مجاني تتحمله الحكومة الصينية، ليصبح ذلك بداية لسلسة بعثات سيتم العمل عليها مستقبلا، كما أهدى الجامعة كتابين من أهم مؤلفاته العلمية.
وأشار إلى أن مشاركته بمؤتمر "مصر تستطيع بالتعليم"، كانت بمثابة طاقة النور التي انطلقت منها مبادرة "جامعتك لها حق عليك"، التي تقوم في الأساس على تقديم وتبادل الخبرات العلمية بين علمائنا بالخارج والداخل، والخروج بأقصى استفادة لصالح الجامعات المصرية، والمشاركة في تطوير منظومة التعليم الجامعي.
وأكدّ عمار أن المبادرة تعد بمثابة مشروع قومي للمساهمة في بناء مصر الحديثة، ونسعى من بين أهدافها إنشاء قاعدة بيانات دقيقة خاصة بخريجي الجامعات المصرية، فضلا عن المشاركة ببرامج التعليم المستمر والأبحاث العلمية والنشر العلمي والاستشارات الأكاديمية في العلوم والزيارات العلمية.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة