إثيوبيا.. هى إسرائيل

24/10/2019 - 12:18:59

بقلم / محمد امين جاد

نعم تأتى عملية إنشاء سد النهضة الاثيوبى ضمن المخططات والمؤامرات العالمية التى يحيكها اعداء مصر منذ قديم الازل ولابد أن نعرف فى هذا الخصوص أن إثيوبيا سعت لإقامة 25 سدًا فى مراحل سابقة ولكنها فشلت ولكن أقول إن إثيوبيا رغم توالى الحكومات فيها تنفذ نفس أسلوب إسرائيل فى التعامل مع العرب وما جرى ويجرى فى قضية سد النهضة خير مثال فهى تجلس على مائدة المفاوضات وتتحاور وتدخل فى جدل عظيم ولكنها عل أرض الواقع تمضى وتنفذ نفس أسلوب إسرائيل مع العرب إثيوبيا ترحب وتعلن أنها لن تضر بأحد فيما تنفذه من مشروعات فقط تريد الكهرباء وهذا هو ما قالته رئيسة وزراء إثيوبيا سهلى زودى من على منصة الأمم المتحدة تقول إن كل ما تريده بلادها هو الكهرباء وأن 65٪ من سكان بلادها لا يحصلون على الكهرباء والسؤال هنا لماذا كل ما تريده من كهرباء يجب أن يحصلوا عليه من مياه النيل الأزرق وحده وعندها الكثير من الأنهار غيره وعلى معظمها الكثير من الشلالات الجواب لأن ذلك هدف من يريد الإضرار بمصر بل إن استغلال كل هذه الأنهار بطاقات أقل مما يخططون من سد النهضة يمكن الحصول عليها من هذه الأنهار وهى بذلك تقلل من تكاليف إنشاء خطوط لنقل الكهرباء من آخر نقطة عند حدودها مع السودان لتوصيل الكهرباء إلى شمال ووسط إثيوبيا دون شبكات للجهد العالى وبالتالى دون محطات محولات
نقولها دون مواربة لأنهم يريدون هذه الكهرباء من أجل تصديرها والسودان هى المنطقة الأولى المؤهلة لهذا أقول ذلك لأننى أعلم أن هناك خطة وضعتها إثيوبيا موضع التنفيذ منذ عام 1959 أيام عدائها مع مصر لتنفيذ 25 محطة للكهرباء فى كل أنحاء إثيوبيا ومواقع كثيرة يؤهلها إلى نقلها من هذه المحطات إلى المناطق المحرومة من الكهرباء بل أقول إن مشروع سد النهضة كان يقوم على أساس قدرته على تخزين 14 مليار متر مكعب ولكن روح العداء جعلتهم ينفذونه لتخزين 74 مليارًا فى منطقة لا تحتاج لكل هذه الكهرباء ومن هنا تسقط حجة الكهرباء إلى أن نصل إلى نقطة أو سياسة ملء بحيرة هذا السد ومصر أخيرا هذه اقترحت أن تتم عملية الملء على مدار سبعة أعوام وليس 10 سنوات كما سبق أن اقترحت مصر بينما نعلم أنها سوف تقوم بهذه العملية خلال ثلاث سنوات فقط وهذا يعنى أن ذلك يؤدى إلى حبس إثيوبيا ما بين 20 و25 مليارًا كل عام وهذا هو الضرر الرهيب الذى سينزل بمصر ولكن أظهرت مصر العين الحمراء وأخذت تنفذ سياسة الخروج بالقضية إلى العالم الخارجى وإلى كل دول إفريقيا حتى لا يتهمنا أحد أننا نهدد بالحرب كما قال الجربوع رئيس وزراء إثيوبيا رغم أنهم سربوا أن إسرائيل قامت بتركيب شبكات صواريخ حول السد لحمايته من أى عمل حقًا أسلوب إسرائيلى ***
ثم اننى اقدم رسالة لأردوغان !!!
إلى أردوغان وإخوانه جيش مصر خط أحمر ولا تنسوا صفعاته الموجعة
إلى رجب طيب أردوغان ونظامه وحزبه وإخوانه من كل حدب وصوب الكارهين لمصر وجيشها نقول لهم إن كنتم نسيتوا إللى جرى هاتوا الدفاتر تنقرا ودفاتر التاريخ تؤكد أن مصر تمثل للأتراك كل العقد وليس عقدة وحيدة فهى الدولة التى يحتسب عمرها بعمر هذا الكون بينما تركيا بلا تاريخ ووطن بالتبنى فاقد الهوية وغيرت جلدها أكثر من مرة بالشكل العربى تارة ثم استبدلته بالشكل اللاتينى تارة أخرى وتحاول الآن تغيير جلدها من الهوية الآسيوية إلى الهوية الأوروبية وهو عشم إبليس فى الجنة جيش مصر العظيم يمثل أبرز العقد للأتراك فقد أعطى دروسا قوية فى الفنون العسكرية للجيش التركى وسحقه أكثر من مرة فى معارك ضروس والبداية كانت عندما اندلعت ثورة ضد الحكم العثمانى عام 1824 وطلب حينذاك السلطان العثمانى من محمد على التدخل لإخماد تلك الثورة التى انطلقت شرارتها فى الحجاز واليونان وأسدى له وعدا أنه فى حالة نجاحه سيمنحه حكم الشام وافق محمد على ودفع بجيش مصر تحت قيادة ابنه إبراهيم باشا للقضاء على الثورة عام 1824 وبالفعل نجح فى ذلك لكن السلطان العثمانى مش كده ولاايه ***
======================


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة