العلاقات الاقتصادية بين الرياض وموسكو تشهد زخمًا كبيرًا قبيل زيارة الرئيس الروسي إلى المملكة

09/10/2019 - 6:13:08

كتبت - نورهان النمر

قرر مجلس الوزراء السعودي خلال اجتماعه في قصر اليمامة أمس الثلاثاء التفويض بالتباحث مع الجانب الروسي في شأن مشروعات مذكرات تفاهم في مجال تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة، وزيادة تصدير المنتجات الزراعية والغذائية، وفي مجال الإدارة الضريبية وفي مجال التعاون الإعلامي.
ويأتي هذا القرار ذلك قبيل زيارة مزمعة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى السعودية، والتي يتوقع أن تُعطي دفعة للعلاقات الثنائية، حيث يخطط خلال الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات المهمة في مختلف المجالات من الطاقة إلى الثقافة.
وتزامنا مع قرار مجلس الوزراء السعودي، أعلن صندوق الثروة السيادي الروسي أمس الثلاثاء، فتح مكتب في السعودية ليكون الأول في الخارج، قبل زيارة متوقعة للرئيس فلاديمير بوتين إلى الرياض.
وذكر "الصندوق الروسي للاستثمار المباشر"أنه يأمل من خلال فتح المكتب في السعودية في تعزيز التعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي وغيره من المجالات.
وأوضح الرئيس التنفيذي للصندوق كيريل ديمترييف أن الصندوق يعتبر أول مؤسسة استثمار روسية تفتتح مكتبًا في السعودية، وسيتمكن بذلك من تحقيق اختراق في مجالات واسعة للتعاون الثنائي.
وكان الصندوق الروسي للاستثمار المباشر والصندوق السيادي السعودي قد أطلقا صندوقا مشتركًا للاستثمار في عدد من المشاريع، كما صادق الطرفان على أكثر من 25 مشروعًا مشتركًا باستثمار إجمالي يزيد على 2.5 مليار دولار في قطاعات عديدة، مثل الذكاء الاصطناعي، الطب، والبنى التحتية، كما يدرس الصندوق الروسي وشركة أرامكو السعودية القيام بمشاريع في قطاع خدمات النفط بقيمة تزيد على مليار دولار.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة