توريد 105234 طناً من القمح لصوامع وشون القليوبية خلال شهرين من بدء الموسم

17/06/2019 - 5:15:42

القليوبيه - محمد امين جاد

أكد السيد الصباحى، وكيل مديرية التموين والتجارة الداخلية بالقليوبية، أنه تم الوصول لكامل السعة التخزينية لعدد من الصوامع والشون بمحصول القمح لهذا العام، وبالفعل تم غلق التوريد بها وهى صوامع مسطرد بسعة تخزينية 25 ألف طن قمح، وصوامع بنها بسعة تخزينية 50 ألف طن قمح، إلى جانب هنجر شبين القناطر 960 طنا، وهنجر شبلنجة ببنها 960 طنا، على أن يتم استكمال باقى السعات بالهناجر والشون.
أعلن "الصباحي" لـ "الشرق الاوسط الاخبارية"، توريد 105234 طنا و803 كيلو قمح خلال شهر منذ انطلاق موسم الحصاد حتى الآن، وذلك بنسبة 99.6%، مشيرا إلى أنه من المستهدف تحقيقه هذا العام من الأقماح 106 آلاف طن، ويجرى توريدهم لصوامع مسطرد وبنها وبنكر الهدى بشبرا الخيمة.
وأشار وكيل مديرية التموين والتجارة الداخلية بالقليوبية، إلى أنه تم تشكيل لجنة بكل شونة برئاسة مفتش تموين تضم فى عضويتها ممثلين عن هيئة الصادرات والواردات والزراعة والجهة المسوقة والقبانى وأمين الشونة لوزن الأقماح وتحديد درجة نقاوتها وصرف قيمتها خلال 48 ساعة للمزارعين.
ولفت الصباحى، إلى أنه تم رفع الطاقة التخزينية للصوامع والشون والهناجر والبناكر بالمحافظة لتصل إلى 212 ألف طن، بعد دخول الصوامع الجديدة بعرب العليقات بالخانكة التى تبلغ طاقتها التخزينية 90 ألف طن، مشيرا إلى أن أماكن استقبال القمح بالمحافظة هى "صوامع مسطرد، بنكرى الهدى، وشونة مطحن بنها، وصوامع بنها" التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية كجهة تسويقية، و"هنجر شبلنجة، وهنجر شبين القناطر، وهنجر كفر شكر، وشونة كفرسعد بحيري" التابعة لبنك التنمية والائتمان الزراعي.
ومن ناحيته أكد المحافظ، على أنه تم التوجيه بضرورة التسهيل على المزارعين والتجار وتنظيم عملية تسليم الأقماح بطريقة منتظمة وسريعة للتخفيف من عبء المزارعين وعدم انتظارهم كثيرا أمام الشون، كما شدد على ضرورة تواجد خدمة أمنية ومرورية بجميع الشون لتنظيم حركة السيارات أثناء دخولها وخروجها من نقاط الفرز.
وأصدر المحافظ، توجيهاته بإصدار تقارير يومية عن الكميات الموردة وتذليل أية صعوبات تحدث أثناء عمليات التوريد على أن تقوم جميع الأجهزة التنفيذية بسرعة الاستلام من المواطنين وعدم تأخيرهم أثناء تنفيذ عملية التسليم وسرعة سداد المبالغ المستحقة وعدم تأخيرها.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة