محور روض الفرج .. وكلمتين بالعامية

17/05/2019 - 2:28:30

بقلم/ محمد امين جاد

أخى القارىء لا وجه للمقارنة بين جسر محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى ربما قارن البعض بينهما من حيث الشكل فقط رغم الفوارق فى كل شيئ بين الجسرين روض الفرج حقق الأرقام القياسية ودخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية باعتباره أعرض كوبرى فى العالم وهو جزء من محور الزعفرانة مطروح ومحور الضبعة وامتدادا للمحور الرابط بين البحرين الأحمر والمتوسط وهو أحد أضخم المشروعات على خريطة التنمية فى مصر وتم إنشائه وفقا للمعلومات المنشورة وفقا لأعلى المواصفات العالمية وبأيادٍ مصرية 100 % وبطول 600 كيلومتر من البحر الأحمر بمدينة الزعفرانة حتى الضبعة بالبحر المتوسط وشارك فى تنفيذه 4 آلاف مهندس وفنى وتجاوزت تكلفته 5 مليارات جنيه ويشمل 6 مخارج ومداخل بمنطقة المظلات كما يشمل 8 مداخل ومخارج بمنطقة الدائرى ويبلغ عرض كوبرى تحيا مصر 67.3 مترا فى المنتصف ويشمل 31 مطلعًا ومنزلاً وتبلغ طول المرحلة الثانية 17 كم ويضم أكبر فتحة ملاحية عبر نهر النيل و يتحمل أوزان أكثر من 120 طنا فى المقابل شهرة جسر سان فرانسيسكو أوكلاند أحد أهم الجسور البارزة فى العالم الذى تم بناءه 1937 ويبلغ طوله 13 كيلومتر فقط جاءت من التسويق الإعلامى والسينمائى فى الولايات المتحدة الأميريكية فالجسر تحول إلى معلم سياحى عالمى بسبب الأفلام والمسلسلات الأميركية التى يشاهدها الملايين فى العالم ويحرص كل زائر للولايات المتحدة على التقاط الصور تحته أو بجواره أو فوقه وتبدو المنطقة من حوله بشكل جمالى مرتب ومنظم من خلال الممشى أو الكورنيش والحدائق المنتشرة أسفله والمقاعد الخشبية لا يخلو فيلم أميريكى من مشهد لجسر سان فرانسيسكو وربما أفلام بكاملها تدور أحداثها فوق أو تحت الجسر وبالتالى ساهمت الدعاية الأميريكية الجبارة فى تحويل الجسر إلى أحد أهم المعالم السياحية الأميريكية جسر روض الفرج وكوبرى تحيا مصر الملجم وباقى الكبارى والجسور إلى جانب أهميتها فى دعم البنية التحتية وبالتالى المساهمة فى حل أزمات مرورية وسهولة التنقل من الشرق إلى الغرب وإلى الساحل وجذب الاستثمارات العالمية وتنمية الاستثمار المحلى فإننا أمام فرصة ذهبية للترويج السياحى لهذا الجسر العملاق الرائع بارتفاعه وطوله وعرضه وأضوائه فى الليل ومن هنا كان هناك ضرورة لتطوير كافة المناطق المحيطة بالجسر وأسفله وتحويلها الى مناطق سياحية يفد إليها السياح الزائرين لمصر والمصريين أيضا بعيدا عن العشوائية والباعة الجائلين فلنتخيل المشهد لو تم استغلال كافة المناطق أسفل محور روض الفرج وقد تحولت إلى كورنيش ضخم وحدائق مفتوحة ولا بد لمنتجى الدراما والسينما أن يساهموا فى الترويج السياحى أيضا لأضخم جسر فى العالم ووقتها سيتحول إلى مصدر للدخل القومى والعملة الصعبة .
ونحن مع كلمتين بالعامية علشان حب نفسى واللى حواليا
أسهل حاجة إننا نرى الوحش اللى فى الناس وفى أى حاجة حولينا أسهل حاجة إن إحنا نزعل من حد ونتخانق ونقاطعه اتعودنا نشوف الوحش قبل الحلو ونصدر أحكامنا على الناس من غير ما نعرف القصة من كل جوانبها أدينا لنفسنا حق الحكم على الناس والمواقف ونسينا إن إحنا ممكن ساعات نبقى قارئين الصورة غلط يحصل إيه لو حاولنا نعطى لنفسنا فرصة إن نرى الحلو فى اللى حولينا الأول؟ ونرى النور قبل الظلام ونعطى فرصة لنفسنا نسمع اللى قدمنا بدل ما نسمع نفسنا نسمعه من غير ما نحكم عليه لو تعبان نحاول نساعده ولو غلط فينا ممكن نتعاتب ونتصالح لو ابنك مش شاطر فى المدرسة حاول تشجعه مش تقوله إنه فاشل شوف هو شاطر فى إيه وحاول تنمى له موهبته مش تحبطه لو فضلت تقوله إنه فاشل حايطلع بجد فاشل لما يكبر شجعه وصاحبه وحبه محدش شاطر فى كل حاجة إعمل كده مع أصحابك وزملائك فى الشغل شجعهم ماتكسرشى مقاديفهم ممكن اتنين قدمنا يبان عليهم فى قمة السعادة والتفاهم ما نبصلهمش ونحسدهم علشان إحنا لم نعرف الحقيقية إيه أو قد إيه المجهود اللى بيبذلوه والحاجات اللى بيعدوها ويتغاضوا عنها علشان يكملوا حياتهم مع بعض بالعكس لازم نحتذى بيهم لإنهم مثال للنجاح والمثابرة كل حاجة فى الدنيا مش بتيجى بالساهل أى نجاح بيجى قبله مجهود وشغل وسهر وتعب الناس بتبص بس على النتيجة على أساس إنها جت كده بالحظ وبيتناسوا المجهود المبذول أى نجاح وراه قصة كفاح تدعوا للفخر لو اثنين اتخنقوا نلاقى كل واحد يحب يتدخل وبدل ما يحلها يولعها يحصل إيه لو دخلنا نحل ونحاول نصلح مش نوقع حاول تعمل الخير صدقنى حاتحس بسعادة و راحة وفى الآخر لو عودنا نفسنا نشوف الحلو والخير اللى فى الناس والمواقف حانتعود نشوف الحلو اللى فينا إحنا ثق فى نفسك وفى قدراتك كل يوم بيعدى علينا هو فرصة جديدة حب نفسك وحب اللى حواليك.
====================


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.