وزير التعليم العالى يرأس اللجنة العليا للمشروعات القوميه

13/05/2019 - 5:04:27

كتبت - سالى شريف

ترأس الدكتور خالد عبد الغفار ، وزير التعليم العالى والبحث العلمى صباح اليوم الاثنين اجتماع لجنة المشروعات القومية للوزارة ، بحضور الدكتور عبد الحميد شعيرة رئيس لجنة قطاع الدراسات الهندسية، وممثلين عن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارات التعليم العالى والإسكان والاتصالات، وذلك بمقر المجلس الأعلى للجامعات.
فى بداية الاجتماع ، أكد الوزير على ضرورة إنجاز المشروعات الجديدة وفقا للجداول الزمنية المحددة لها، تنفيذًا لخطة الوزارة في التوسع فى إنشاء الجامعات وإتاحة التعليم العالي، مشيرًا إلى أهمية التوسع فى إنشاء جامعات جديدة لمواكبة الطلب المتزايد على التعليم العالى.
وخلال الاجتماع، تابع الوزير معدلات التنفيذ والإنشاء فى جامعات الجلالة، والملك سلمان، والعلمين الجديدة، والمنصورة الجديدة، والجامعات التكنولوجية بقويسنا والقاهرة الجديدة وبنى سويف ، مشيدًا بمعدلات العمل داخل هذه المشروعات بالتعاون مع وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لافتًا إلى متابعة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لسير العمل داخل هذه المشروعات ودعمه الكامل لها، مؤكدًا توجيهات سيادته بسرعة إنجازها لاستقبال الطلاب وكمحور تنموي هام في المناطق الموجود بها هذه الجامعات، مع التأكيد على توافر متطلبات العملية التعليمية شاملة المعامل البحثية وأماكن للإعاشة والترفيه والأنشطة الطلابية والرياضية.
وناقشت اللجنة تطورات العمل فى إنشاء الجامعات الجديدة، ووضع أسس ومعايير تشكيل الهياكل الإدارية واللوائح الأكاديمية، وتحديد رؤية ورسالة العمل بها، وكذلك تطورات العمل فى مشروعات جامعات الملك سلمان الدولية، والجلالة، والعلمين الجديدة، والمنصورة الجديدة، وأكد الوزير على أهمية هذه الجامعات في خلق مجتمعات عمرانية جديدة في هذه المنطقة المهمة، مشيرًا إلى أنها سوف تكون صرحًا علميًّا مميزًا على مستوى مصر والشرق الأوسط.
كما استعرضت اللجنة آليات التقدم في تصميم وتنفيذ البنية المعلوماتية التحتية اللازمة لهذه الجامعات لتأهيلهم كجامعات ذكية.
ومن جانبه قدم د. رشاد برسوم، الأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة، رؤية لتطوير التعليم الطبي في مصر طبقًا لما يتم في بعض مؤسسات التعليم الطبي العالمية.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.