حزب "الجيل" يحذر من عدم دستورية قانون مجلس النواب

09/12/2015 - 10:57:46

كتب - زكى عرفة

حذر مركزالدراسات البرلمانية الذى شكله حزب الجيل الديمقراطى برئاسة ناجى الشهابى للمعاونة فى دراسة مشروعات القوانين المختلفة فى بيان أصدره اليوم ، من عدم دستورية المادة رقم (27) من قانون مجلس النواب الصادر بالقرار بقانون رقم ( 46 )لسنة 2014 . ونبه ألى أن تركها على حالها بدون تعديل يوصم القرار الجمهورى بتعيين نسبة الرئيس الجوازية والتى حددها الدستور بألا تزيد عن 5% من عدد أعضاء مجلس النواب بعدم الدستورية لتعارضها مع مبادئ المساوة والعدل وتكافؤ الفرص بين جميع المواطنين المنصوص عليها فى المواد رقم (4) و( 9 )و(11) من الدستور . وطالب البيان الرئيس باصدار قرار بقانون يحذف من الفقرة الثانية من المادة (27 ) من قانون مجلس النواب عبارة " نصفهم على الاقل من النساء " وأكد البيان ان هذا الحذف لا يمنع الرئيس من تعيين ما يشاء من النساء فى عضوية مجلس النواب
. وحذر ناجى الشهابى رئيس الحزب ورئيس مركز الدراسات البرلمانية الرئيس من ترزية القوانين الذين يظهرون فى كل عصر ويفتون بغير علم ويزيلون فتاواهم بألقابهم العلمية وهم لايحترمونها ودعا الرئيس الى عدم الاستماع الى فتاوى بعضهم بعدم عرض القرارات الجمهورية بقوانين التى اصدرها الرئيس المؤقت والرئيس المنتخب فى غيبة المجلس طبقآ للمادة (156) من الدستور على مجلس النواب وذلك خلال 15 يوما من تاريخ انعقاده . وأكد الشهايى ان عدم عرضها يدخل البلاد فى النفق المظلم وعدم الإستقرار ويعرض حياتنا الاقتصادية والاجتماعية والأمنية للخطر . وكل القوانين التى صدرت فى غيبة المجلس لعدم الدستورية ومنها قانون الانتخابات الرئاسية ومع ما يترتب عليه من آثار . وطالب الرئيس بمراجعة الضوابط الاربعة الى وضعها المشرع فى المادة (27 ) لكى يلتزم بها الرئيس وهو يختار الأعضاء المعينيين ودعا ناجى الشهابى الرئيس السيسى الى عدم تعيين نسبة ال 5% كاملة وترك جزء منها لخبرات قد يحتاجها البرلمان فى المستقبل .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.