يا رجال الشرطة عيدكم (أيقونة للفداء والشجاعة والكرامة)

23/01/2019 - 9:23:10

بقلم/ محمد امين جاد

كل التحية لسيد للواء محمود توفيق وزير الداخلية ولجميع قيادات وضباط وجنود الشرطة فى عيدهم ونحن نشيد بالجهود الكبيرة التى تقوم بها وزارة الداخلية بقيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية لمكافحة جميع أنواع الجرائم وفى نفس الوقت مكافحة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله ثم إن جميع رجال وبواسل وصقور الداخلية يستحقون كل التحية والاحترام والتقدير من الشعب المصرى كله وبجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والشعبية والحزبية ويكفيهم فخرا فى عهد الزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى انهم نجحوا بكل كفاءة واقتدار فى توفير الأمن والأمان والاستقرار للمصريين فى جميع أنحاء البلاد مؤكدا أنهم يستحقون دعم الرئيس السيسى والشعب المصرى لهم لأنهم لا يترددون لحظة فى تقديم أرواحهم فداء لمصر وشعبها ونحن على استعداد تام لتقديم أرواحنا ايضا فداء لمصر وقائدها وبواسلها صقور وأبطال الشرطة عندما تجبر عدوك علي إعطاء التحية لك تقديرا لبطولتك وشجاعتك خلال المعركة فأنت دخلت التاريخ من بابه الواسع وخلدت اسمك بحروف من نور فالتاريخ ينحني احتراما وإجلالا للموقف البطولى لرجال الشرطة المصرية الذين أعطوا دروسا فى الوطنية والفداء فى ملحمة تاريخية بالإسماعيلية سنة 1952 حيث استبسلوا فى الدفاع عن المحافظة ورفضوا تسليم المبنى للاحتلال الانجليزى رغم عددهم القليل وتسليحهم غير المتكافئ مع ما تحمله قوات الاحتلال من أسلحة ثقيلة ولكنهم رفضوا الخنوع والخضوع للإنجليز.فاستشهد منهم 50 شهيد وأصيب أكثر من 80 آخرين وخرج الباقون من المبنى مرفوعى الرأس وهو ما دفع الجنرال الإنجليزى الشهير (اكسهام) لإعطاء جثث شهداء الشرطة المصرية التحية العسكرية لدى خروجهم من مبنى المحافظة تقديرا لبطولتهم وشجاعتهم ودفاعهم عن قطعة من الوطن حتى آخر قطرة دم وتحتفل مصر كل عام بهذه الذكرى البطولية في الخامس والعشرين من يناير كل عام إجلالا واحتراما لما بذله حماة الوطن من سطور ملحمية خلدها التاريخ قبل ان تخلد في قلوب المصريين رجال الشرطة الأوفياء مازالوا علي ولائهم وبارين بقسمهم في حماية مصر وأهلها مهما تكبدوا من دماء وأرواح فحب الوطن يجري في عروقهم وملاحمهم البطولية مازالت مستمرة فى محاربة قوي الشر التي لا تريد الخير لمصر والمصريين ومازال عطاء حماة الوطن في الشرطة المصرية واشقائهم في القوات المسلحة المصرية نهرا يجري ينشر الامن والامان في ربوع مصر يبذلون الغالي والنفيس حتي تبقي مصر آمنة مطمئنة مهما حاول اذناب الشيطان بث الخوف أو الإرهاب في ربوع المحروسة والكل يري الانتصارات الكثيرة والضربات الاستباقية الرائعة التي يوجهها رجال الأمن لاوكار الارهابيين التي انقذت مصر من الكثير من الخطط الدنيئة والدسائس الخبيثة فتحية لحماة الوطن في عيدهم فهؤلاء الأبطال أقسموا يمين الولاء يوم تخرجهم بأن يبذلوا كل غال وثمين من أجل حماية مصر وشعبها ولا يتأخرون عن تقديم أرواحهم فداء للوطن ولأجل أن تظل رايته عالية خفاقه فحب الوطن يجري ويسيل في عروقهم ودائما وأبدا لا يشغل تفكيرهم إلا مصر وأن تكون أولا وقبل الجميع ولايسيطر علي عقولهم وأذهانهم إلا تطبيق القانون علي كل الخارجين من أجل إستعادة حقوق المظلومين والأبرياء ومن تم الإعتداء عليهم ومن تم سلب حقوقهم يتصدرون الصفوف الأولي ويتلقون رصاصات الغدر من أجل حماية هذا الوطن فهم لا يعرفون معنى للإستسلام إو الهزيمة فى عملهم فهم حقا بجانب رجال قواتنا المسلحة البواسل رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه وشعارهم أمن مصر وشعبها وشهداؤهم عند ربهم أحياء يرزقون بما قدموا فى سبيل هذا الوطن
تعالوا معى نحصد جهود الشرطة المصرية خلال عام 2018
شهد عام 2018 العديد من الضربات الأمنية الناجحة التى وجهتها وزارة الداخلية للتنظميات الإرهابية الأمر الذى حمى البلاد من أعمال تخريبية ضخمة كانت ضدها بالإضافة الى الحفاظ على الأمن والاستقرار وساهم فى ذلك التحركات الأمنية السريعة والعاجلة ..
قيام وزارة الداخلية بتنفيذ سلسلة من العمليات الأمنية الناجحة قدم خلالها رجال الشرطة البواسل جهود مخلصة للحفاظ على أمن البلاد ففي أبريل 2018 تمكنت أجهزة الأمن من قتل 7 من عناصر داعش بالظهير الصحراوى الشرقى بأبنوب وفى 22 يونيو تم استهداف وكر للإرهابيين مما أسفر عنه مقتل سبعة عناصر إرهابية متورطة فى استهداف دور العبادة المسيحية وفي 28 يونيو من تمكنت القوات من قُتل 6 إرهابين متورطين في محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية ولكن النجاحات الأمنية لم تتوقف عند هذا الحد وإنما تم مداهمة وكر إرهابي في يوليو 2018 مما أسفر عنه مقتل 6 عناصرإرهابية فى ديروط وفي 12 أغسطس تم إحباط محاولة خلية مستطرد لاستهداف كنيسة مسطرد وأسفر الحادث عن مقتل الانتحارى وفي 27 أكتوبر تمكنت قوات الأمن من قتل 13 إرهابيا فى الكيلو 74 بطريق أسيوط الخارجة حيث أسفرت المواجهات عن مقتل 13 إرهابيا وفي 4 نوفمبر أسفرت المواجهات الأمنية عن مقتل 19 إرهابى فى المنيا قبل تنفيذهم أعمال تخريبية ثم ان الجهود الأمنية نجحت في 13 نوفمبر في إحباط محاولة انتحارى لاستهداف الأمن بالعريش حيث تم ضبط انتحارى حاول تفجير نفسه وفي 28 نوفمبر أسقطت أجهزة الأمن خلية اللاسلكى الإرهابية فى سيناء حيث أسفرت هذه العملية عن مقتل 11 إرهابى وضبط 6 آخرين وضبط أجهزة لاسلكي وفي 8 ديسمبر أسقطت الشرطة خلية ديرالانبا صموئيل الإرهابية وأسفر ذلك عن مقتل ارهابيين متورطين فى استهداف الأقباط كما اوضح خبراء الأمن أكدوا أن هذه النجاحات التى حققتها وزارة الداخلية على مدار عام واحد تؤكد بما لا يدع مجال للشك أن أجهزة الأمن نجحت في اختراق التنظيمات الإرهابية وامتلكت كفاءات أمنية كبيرة خططت ونفذت ضربات استباقية ضد الإرهاب تمكنت من خلالها إسقاط هذه العناصر وحماية البلاد من المخاطر ***
اما الدور الثانى لوزارة الداخلية كان من أبرزها التصدي للتعديات على الزراعات وأملاك الدولة باعتبار هذا الأمر أمن قومي فكانت وزارة الداخلية لم تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا الأمر وإنما سارعت في استكمال حملاتها للتصدي لملف التعديات على أملاك الدولة حيث واصلت الأجهزة الأمنية بمعاونة الأجهزة الإدارية بمختلف المحافظات تفعيل ضوابط تنفيذ قرارات الإزالة على كافة التعديات الواقعة على الرقعة الزراعية وأملاك الدولة ومنافع الرى ومجرى نهر النيل حيث قامت الأجهزة الأمنية بتوجيه حملات مكبرة لتأمين إزالة تلك التعديات وجاءت هذه التحركات فى ضوء إستراتيجية وزارة الداخلية إلى تكثيف الجهود لتأمين تنفيذ قرارات الإزالة المتعلقة بالإستيلاء والتعدى والبناء على الأراضى أملاك الدولة والمواطنين وكذا القرارات الصادرة بإزالة التعديات الواقعة على نهر النيل وتكثيف الجهود لمواجهة التشكيلات العصابية فى مجال الاستيلاء على الأراضى دون وجه حق والعمل على سرعة استردادها تعزيزاً لمبدأ سيادة القانون وبلغة الأرقام التى نجحت الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة في تأمين تنفيذ 5 قرارات إزالة بنطاق مديرية أمن القاهرة بدائرتى قسمى شرطة البساتين ومنشأة ناصر وآمنت الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات تنفيذ 45 قرار إزالة بنطاق مديرية أمن القليوبية بدائرة مركز شرطة شبين القناطر كما نجحت مديرية أمن المنوفية في تأمين تنفيذ عدد من قرارات الإزالة المتنوعة وأمنت مديرية أمن أسيوط تنفيذ 70 قرار إزالة متنوعة وتمكنت مديرية أمن بنى سويف من تأمين تنفيذ إزالة قرارات الإزالة بدائرة مركز شرطة ناصر وأمنت مديرية أمن الشرقية تنفيذ 84 قرار إزالة متنوعة ثم إن وزارة الداخلية تبذل جهودا كبيرة للحفاظ على ممتلكات الدولة وتتخذ إجراءات رادعة لتحصيل ممتلكات الدولة خاصة أن الكتلة الزراعية تحولت لمباني وكتل خراسانية في عدة مناطق ثم أن أرض الدولة مال عام لا يجوز تملكه ولو بمضي المدة لافتاً إلى أن التعديات على النيل تشوه منظر النهر ثم أن معظم المخالفات تم إقامتها أثناء الانفلات الأمني في ثورة 25 يناير فضلاً عن فساد المحليات قبل 25 يناير مما ساهم في ظهور تعديات على أملاك الدولة والزراعات وأن وزارة الداخلية لا تواجه الإرهاب فقط الآن وإنما تواجه التعديات التي تكبد الدولة خسائر كبيرة ***
====================


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.