الحبيب على الجفري : محبة آل البيت من الدين

10/01/2019 - 6:00:29

كتب - هشام التابعى

قال الحبيب علي الجفري ، الداعية الإسلامي ، إن آل بيت النبي محمد - صلى الله عليه وسلم - اصطفاهم الله - تعالى - ، وأخبر نبيه - صلى الله عليه وآله وسلم - عن عظيم قدرهم .
وأضاف " الجفري " عبر صفحته على " فيسبوك " ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - جعل محبة سيدنا الحسين، بابًا لنيل محبته ، فقال - كما صح عنه في الحديث الحسن الذي أخرجه أحمد والترمذي وابن ماجه-: «حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ، أَحَبَّ اللَّهُ مَنْ أَحَبَّ حُسَيْنًا، حُسَيْنٌ سِبْطٌ مِنْ الْأَسْبَاطِ».
وتابع: نحن أهل السنة لا نعتقد العصمة في أحد من الناس غير الأنبياء، كما أننا نعتقد أن محبة آل البيت من الدين؛ لقوله- صلى الله عليه وآله وسلم- في الحديث الصحيح الذي أخرجه الترمذي والبخاري في التاريخ والحاكم في المستدرك وصححه ووافقه الذهبي وصححه الحافظ السيوطي: «أَحِبُّوا اللَّهَ لِمَا يَغْذُوكُمْ بِهِ مِنْ نِعَمِهِ ، وَأَحِبُّونِي لِحُبِّ اللَّهِ ، وَأَحِبُّوا أَهْلَ بَيْتِي لِحُبِّي»، وسيدنا الحسين- رضي الله عنه- عبدٌ من عباد الله- تعالى- تحقق بمعاني عبوديته لله وأُكرم بشرفَي الصحبة والقرابة؛ فليس يقارن ببقية عباد الله من أمثالنا، كيف وقد كان حِجر رسول الله مرقده، وصدر رسول الله ملعبه، وظهر رسول الله مركبه، وريق رسول الله مشربه!، رزقنا الله وإياك كمال الأدب معه- تعالى-، ومع من اصطفى مِن عباده، وجنبنا سوء الأدب وعواقبه في الدارين.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.