الأحداث الجارية بالسودان تضع الطلاب المصريين فى مهب الريح .. والخارجيه تضع الكرة فى ملعب التعليم العالي

08/01/2019 - 1:05:01

كتب - علاء بسطويسي

6 آلاف طالب مصري يعانون بسبب الإضطرابات والأحداث التى تشهدها دولة السودان الشقيقة فى الآونة الأخيرة ، والتى على إثرها أصدر وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالسودان الصادق المهدي قرارا بتعطيل الدراسة فى الجامعات والمعاهد والمدارس الحكومية والأهلية لأجل غير مسمى ، مما أثار حالة من القلق على الطلاب وأولياء الأمور الذين باتوا خائفين على مستقبل أولادهم العالق فى مصير الأحداث الجارية ، لا يعلمون ماذا تحمل لهم الأيام القادمة فى طياتها .
حيث طالب الدكتور محمد الشيشتاني ، أحد المتحدثين باسم أولياء الأمور ، الحكومة ووزير التعليم العالي بالتدخل لحل مشكلة أبنائهم وتحويلهم إلى الجامعات المصرية المجابهة للجامعات السودانية التى يدرس بها الطلاب ، وذلك خلال مداخلته الهاتفية مع الإعلامى مصطفى بكري فى برنامج حقائق وأسرار على قناة صدا البلد الفضائية .
ومن جانبه قال حسام أبوسعده ، الطالب بكلية شرق السودان للعلوم الطبية والتكنولوجيا ، إن حياتنا فى خطر بسبب القلق الموجود والذي أدى إلى مقتل العديد من الأشخاص داخل دولة السودان ، فالدراسة توقفت وحياتنا غير آمنة والوضع يزداد سوء يوما تلو الآخر ولا نعلم أين مصيرنا ؟
ووجه " أبو سعده " استغاثاته لوزير التعليم العالي فى مصر ، مطالبا بتحويله وزملائه إلى الجامعات الموازية بمصر، حفاظا على أرواحهم من الخطر ، ومستقبلهم من الضياع .
كما أوضح " أننا لسنا أقل من طلاب الدول الأخرى والتى قامت بنقل طلابها إلى الجامعات الموازية فى بلدانهم " .
وقال " أ.ن " الطالب بجامعة الشيخ عبدالله البدري ، والذي رفض أن يفصح عن اسمه ، إن الوضع صعب للغاية ، لا يمكننا الخروج من محل السكن ، بسبب الغاز المسيل للدموع وضرب الرصاص الحي " مش عارفين نقعد فى البلد ، بنشوف الموت بعنينا كل يوم ، ولا عارفين ننزل ، والنت مقطوع ومش عارفين نتواصل مع أهلنا "
وأثار تساؤلاً : احنا ولاد ، لكن " البنات يعملوا ايه ؟ " .
وطالب المسئولين بضرورة إيجاد حل ينقذ الطلاب والطالبات من الضياع والهلاك ، فى ظل الأجواء العصيبة التى نعيش فيها الآن .
وفى السياق نفسه تقدم اللواء شكري الجندي ، عضو اللجنة الدينية بمجلس النواب، ببيان عاجل إلى رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال ، موجه إلى رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي ، ووزير التعليم العالى الدكتور خالد عبدالغفار ، حول أوضاع الطلاب المصريين في الجامعات السودانية .
وقال " الجندي " في بيانه ، إن توتر الوضع في السودان وقرار وزارة التعليم السودانية بتعليق الدراسة بكافة مؤسسات التعليم ، سواء الحكومية والأهلية والخاصة ، يضر بالطلاب المصريين ويعرقل مسيرتهم التعليمية .
وطالب " الجندي " الحكومة بتوفير حلول بديلة من خلال نقل الطلاب المصريين بالمؤسسات التعليمية السودانية إلى المؤسسات التعليمية المناظرة في مصر .
ومن جانبه صرح " عادل عبدالغفار " المتحدث الإعلامى باسم وزارة التعليم العالى " للشرق الأوسط الإخبارية " أن الوزير المصري اتصل بوزير التعليم العالى السودانى عدة مرات لإنهاء أزمة الطلاب المصريين للحفاظ على مستقبلهم ، وأكد له نظيره السودانى بأن الدراسة سيتم استئنافها قريبا ، وسيعود الطلاب إلى جامعاتهم دون التعرض لاي مشاكل أمنية ، وأن الأوضاع بالسودان ستعود لمجراها الطبيعي خلال الأيام القليلة القادمة .
يذكر أن وزارة الخارجية قد ارسلت خطابا لإدارة القطاعات بوزارة التعليم العالي يحمل شكاوى الطلاب وأولياء الأمور برقم " 2204 " وذلك تفويضا للتعليم العالي بإنهاء الأزمة واتخاذ القرارات الملائمة لها .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.