بالمستندات .. " الإصلاح الزراعي " تغتصب ممتلكات الفلاحين بكفر الشيخ .. والفلاحين يستغيثون بالوزير

27/12/2018 - 5:36:21

تقرير - علاء بسطويسى

" من لا يملك يبيع لمن لا يستحق " .. هذه الجمله تنطبق على حالة الناس فى كفر الشيخ ، حيث إشتعلت حاله من الغضب فى أوساط فلاحي القرى التابعة لجمعية الحمراوى الزراعية بمحافظة كفر الشيخ ، بعد إعلان هيئة الإصلاح الزراعي بيعها قطعة أرض تابعة للجمعية فى مزاد علني . والجدير بالذكر أن قطعة الأرض تبلغ مساحتها 3000 متر مربع وتتبع الجمعية الزراعية بالحمراوى مركز كفر الشيخ ، التى تضم العديد من القرى المجاورة التابعة للوحدة المحلية بالقرية ، حيث يتبع لها قرية أبو طبل والقرضا وكفر دفرية ، كما يتبع لها أيضا عزبتي يونس والشوادفي ، وذلك بناء على القرار الموقع من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر رقم 396 الصادر فى سنة 1968 والذى ينص على استيلاء ملكيته لهيئة الإصلاح الزراعى كما يؤكد على أحقية الجمعية فى الإنتفاع به ، وهذا ما نص عليه محضر تقنين تلك القطعة سنة 1969 أيضا .
ويذكر أنه تم عقد مزاد علني لبيع تلك المساحة والتى تستخدم لجمع المحاصيل وكمخزن للأسمدة الخاصة بالأرض الزراعية التابعة للجمعية، وذلك دون أي إخطار للجمعية أو مجلس إدارتها، مما أحدث حالة من الإرتباك داخل الجمعية وغضب لدى الفلاحين .
ومن جانبه قال " إبراهيم محمد أبو جندى " رئيس مجلس إدارة الجمعية : أنه قام بتقديم شكاوى لرئيس الهيئة ووزير الزراعة ، وعمل محضر بالنيابة الإدارية لإثبات الواقعة ؛ التى اعتبرها تعدٍ ظالم على منتفعات الفلاحين بتاريخ 25 ديسمبر لعام 2018 .
وأردف " أبوجندى " أن الأرض هى ملك لإنتفاع المنتفعين ولا يحق بيعها ، وقد أخطرت الجمعية الهيئة بأنها لا يمكنها الإستغناء عن تلك المساحة نهائيا ، وذلك لاحتياجها الشديد لها ؛ بناء على محضر مجلس الإدارة برقم 693 فى شهر أكتوبر 2017 ، مما يثبت أنه لا يمكن للهيئة أن تملك قطعة الأرض ما دامت الجمعية بحاجة إلى الإنتفاع بها ، وذلك بناء على ما ورد فى محضر التقنين .
وفى نفس السياق قال " أمين سعيد حسانين " مدير الجمعية : أن الجمعية لم يتم إخطارها بموعد المزاد ، حتى بعد البيع وإلى الآن لم يصل لنا أي شيئ من قبل الهيئة عن بيع الأرض، رغم بيعها بشكل رسمي للمستثمرين .
وأضاف " شهاب إبراهيم حافظ " سكرتير مجلس الإداره، أن المجلس سافر إلى القاهرة لمقابة رئيس الهيئة العامة للإصلاح الزراعي ؛ لكن تم منعنا من مقابلته رغم كل المحاولات التى بائت بالفشل والرفض ، وقال شهاب : إن الهيئة قامت ببيع الأرض بسعر 6300 جنيه للمتر الواحد بينما سعر المتر الحقيقى فى تلك المنطقة يزيد على 30000 جنيه للمتر، خاصة وأن قطعة الأرض تقع فى مدخل المحافظة .
وعلى الجانب الآخر صرح " مجدي الشراكى " رئيس مجلس إدارة الجمعية العامة للإصلاح الزراعي ، بأن الأرض ملك للهيئة والجمعية تابعة لها ، ومن حقها أن تستغلها بما تراه أنسب وأنفع، وقد سبق أن تم بيع 500 متر مربع منها قبل ذلك ، مشيرا إلى أن الهيئة اضطرت لعمل مزاد حتى لا تتعرض للسرقة أو يتم الإعتداء عليها بأي شكل من الأشكال .
وقال " علاء مغاورى " مدير الملكية والحيازات بالهيئة العامة للإصلاح الزراعي : إن الأرض ملك للهيئة وهي وحدها من لها الحق فى بيعها أو عدمه ، وبناء على أحقيتها تم بيعها فى مزاد علنى سبق الإعلان عنه فى الجريدة الرسمية .





















اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.