دراسه : إرتفاع السكر أثناء الحمل يزيد إصابة الأطفال بالمرض

13/09/2018 - 5:05:10

كتب - أحمد مشمش

حذرت دراسة جديدة من أن النساء اللاتي يعانين من ارتفاع مستويات السكر في الدم، أثناء الحمل، أكثر عرضة لإنجاب أطفال مصابين بالأمراض.
وكشف بحث جديد عن أن الأطفال الذين يولدون لأمهات يعانين ارتفاعا في مستويات الجلوكوز في الدم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة بمعدل مضاعف، وبالتالي يصابون بالسكري من النوع الثاني، الأمر الذي يهدد أطفالهن.
هذه النتائج جزء من دراسة متابعة بعنوان: “دراسة فرط سكر الدم”، وأخرى بعنوان: “نتائج المتابعة العكسية للحمل”، حيث تم خلالهما متابعة الأمهات، وأطفالهن لمدة 10 إلى 14 سنة بعد الولادة.
ونظرت الدراسة في أكثر من 23000 زوج من الأمهات والأطفال، ووجدت أن مستويات سكر الدم لدى الأم، حتى أقل من مرض السكري، قد تؤثر على وزن المولود عند الولادة، وكذلك على حالته الصحية.
ويتعرض الأطفال الذين يولدون لنساء مع هذه الحالة، لخطر متزايد لحدوث وزن كبير عند الولادة، أو الولادة قبل الأوان، أو متلازمة الضائقة التنفسية، وهي حالة يكون فيها التنفس صعبًا، مع العيوب الخلقية أيضا.
وبالنسبة للدراسة الجديدة ، قام الباحثون بفحص ما يقرب من 4700 من الأمهات المصابات بداء السكري، من النوع 2، ومرض السكري وغير ذلك من اضطرابات استقلاب الجلوكوز.
ووجد الفريق أن هناك زيادة متواضعة في مستويات الجلوكوز في الدم، أدت إلى تأثيرات ضارة لكل من الأم والطفل، وأن الأطفال الذين يولدون لأمهات لديهن مستويات مرتفعة من الجلوكوز في الدم أكثر عرضة للبدانة.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.