بالصور .. بعد الإحتجاجات على زيادة أسعار تذاكر المترو .. إستحداث نوع جديد من الإشتراكات الخاصه بمترو الأنفاق تسهيلاً على المواطنين .. و وزارة النقل : قرار الزياده فى مصلحة المواطن

20/05/2018 - 12:21:26

تقرير - نورهان النمر

فى ظل حاجة المواطن البسيط إلى الحد من إرتفاع الأسعار لمواجهة ظروف الحياة القاسيه ، قد إرتفعت فى الأونة الأخيره أسعار تذاكر المترو لأكثر من 3 أضعاف سعر التذكرة الواحده ، وهو ما أثار جدلاً كبيراً فى الشارع المصرى ..
وكان قد أكد الدكتور هشام عرفات ، وزير النقل ، فى وقت سابق إنه قرر تطبيق نظام المحطات فى سعر تذكرة المترو ، بداية من بداية العام المالى الجديد 2018 - 2019 ، لافتاً إلى ضرورة رفع الأسعار قائلاً : سنرفع سعر التذكر ، ونطبق نظام المحطات ، لأن لو محلصش كدة الدنيا هتخرب والمترو هيقع .. وفى جميع الأحوال سعر التذكرة فى نظام المحطات لن يتعدى 5 جنيهات ، والناس لازم تفهم أن المرفق ده ممكن يقع وأنا قلت الكلام ده قبل كدة كتير .. المترو بيخسر فى السنة 100 مليون جنيه فقط بسبب زيادات الكهرباء الأخيره .
و أوضح وزير النقل أن المترو كان يستهلك شهرياً كهرباء قبل زيادات أسعار الكهرباء الأخيرة بـ 9 ملايين جنيه ، لكن بعد الزيادات إرتفعت قيمة الإستهلاك للكهرباء شهرياً إلى 18 مليون جنيه .
وتابع الوزير : يعنى فيه فرق حوالى 100 مليون جنيه .. وكمان وزارة الكهرباء ، وزى ما أعلنت قبل كده ، هترتفع قيمة الكهرباء ، مجدداً مع نهاية يونيو .. وأنا مقدرش استحمل كل ده عشان كده ستكون هناك زياده ..
ودعا وزير النقل المواطنين إلى تفهم خطورة وضع المرفق ، وأن هذه الزيادة تستهدف الحفاظ على المرفق ، حتى لا يقف ، لافتًا إلى أن النظام الجديد سيكون كل عدد معين من المحطات بسعر مختلف مستطردًا : المترو لو وقف المواطن هيركب وسيلة النقل العامة زى الأتوبيسات بـ 9 جنيهات ، ولو ركب ميكروباص هيضطر يدفع 14 جنيها .. إحنا بنقول التذكرة مش هتعدى 5 جنيهات ، وجاءت أسعار التذاكر على النحو التالى .. " 3 جنيهات للتذكرة الخاصة بـ 9 محطات فقط ، و5 جنيهات للتذكرة من 9 إلى 15 محطة ، و7 جنيهات لأكثر من 17 محطة مترو " .
وأكد وزير النقل أنه يحتاج 26 مليار جنيه لإعادة تأهيل وتطويرالمترو بشكل عاجل ، والهدف من أى زيادات فى سعر التذكره ، جلب تكلفة التشغيل والحفاظ على المرفق ، متابعا : ده مرفق ملك للمصريين وعليهم الحفاظ عليه .. وهذا القرار لصالحهم ..
كما أكد المهندس على فضالى ، رئيس شركة المترو ، على أن زيادة أسعار تذاكر المترو كان لابد منها ، مشيرًا إلى أن المرفق كان معرضًا للتوقف لو كان استمر التأجيل .. فالوضع أصبح لا يحتمل التأجيل بسبب خسائر المرفق وديونه المتراكمه ، وأضاف أن زيادات أسعار التذكرة الأخيرة ستساعد على تحسين خدمات المرفق المتمثلة فى شراء قطع غيار وقطارات جديده ، كما أنه سيتم شراء 32 قطارًا للخط الأول بجانب الـ 20 قطارًا التى وصلت بالفعل .
وأضاف أن الزيادات راعت البعد الإجتماعى حيث إستثنت من الزياده " الطلبة وكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصه " ، حيث أكد أن الدولة ما زالت تدعم تذكرة المترو بعد حتى بعد الزيادة المقرره .
وفى نهاية تصريحاته قال أن إيرادات المرفق السنويه 1.2 مليار جنيه بينما تصل مصروفاته إلى 5.6 مليار جنيه ، وهو ما يدعم فكرة زيادة الأسعار ..
إلا أن الركاب والمواطنين كان لهم رئياً أخر ، حيث أظهرت مشاركات عبر وسائل التواصل الاجتماعي إحتجاج عشرات المصريين في بعض محطات قطارات مترو الأنفاق بالقاهره ، في إظهار نادر للإستياء الشعبي مع تطبيق الحكومه لهذه الإجراءات التقشفيه وفرض القيود على وسيلتهم الناقله .
وقد قام بعض المحتجين بإشتباكاتِ مع قوات الأمن في محطة مترو المعادي إعتراضاً على رفع الأسعار ..
وأظهرت تعليقات ومشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي أشخاصا يطالبون الحكومة بالتراجع عن القرار ، في حين قفز آخرون على الحواجز التي تضم ماكينات التذاكر ، واتجهوا لرصيف القطارات ، رافضين في ما يبدو شراء تذاكر بالأسعار الجديده .
لكن بعد الإعتراض على زيادة أسعار تذاكر المترو ، إستجابت وزارة النقل لنداء المواطنين وأصدرت قراراً عاجلاً بإستحداث نوع جديد من الإشتراكات الخاصه بمترو الأنفاق ، كنوع من التسهيل على المواطنين . وقد أكد مساعد وزير النقل ، الدكتور عمرو شعت ، على بدء شركة المترو في تطبيق هذا النوع من الإشتراكات الذي يعطي خصم يصل لأكثر 50 % خلال أيام قليله .
وأضاف مساعد وزير النقل ، أنه تم إصدار تعليمات لمكاتب الإشتراكات بالمحطات بالتنفيذ الفورى ، وأوضح بأن الفترة السابقة كان هناك نوعان من الإشتراك ، الأول وهو " ثلاث شهور " ، والثاني إشتراك سنوي ، أما الآن فسيصبح هناك إشتراك شهرى ، وسوف يكون بنفس النظام الجديد لمترو الأنفاق ، بمعنى أن الإشتراك الشهرى سوف يتم إصداره لنفس المناطق المحدده للاشتراكات وهى لاستقلال 8 محطات داخل مترو الأنفاق أواستقلال 16 محطة واستقلال 25 محطة واستقلال 35 محطه .
وختم الدكتور عمرو شعت حديثه ليؤكد بأن الحركة في المترو اليوم كانت منتظمه للغايه ولا يوجد أي مشاكل تذكر .







































اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.