تراجع حدة إحتجاجات غزه ومحاولات لإستعادة الهدوء بعد مقتل العشرات

17/05/2018 - 11:24:53

وكالات

تراجعت حدة الاحتجاجات الفلسطينية على حدود قطاع غزة مع إسرائيل خلال اليومين الماضيين وسط تقارير بتدخل مسؤولين مصريين لاستعادة الهدوء بعد مقتل عشرات الفلسطينيين بنيران إسرائيلية.
ونفت حركة حماس المهيمنة على القطاع تعرضها لأي ضغوط من مصر للحد من الاحتجاجات المستمرة منذ ستة أسابيع وقالت إن المظاهرات ستستمر، وذلك على الرغم من تجمع أعداد أقل في خيام الاحتجاج.
وقال مسعفون في غزة إن فلسطينيين قتلا بالرصاص خلال احتجاجات وقعت يوم الثلاثاء على الحدود التي يبلغ طولها 51 كيلومترا. ويوم الاثنين، قتلت القوات الإسرائيلية 60 فلسطينيا في احتجاج أكبر بكثير تزامن مع نقل الولايات المتحدة لسفارتها في إسرائيل إلى القدس.
وكان هذا أكبر عدد من القتلى الفلسطينيين يسقط في يوم واحد منذ سنوات، وأثار الأمر أزمة سياسية. وسحبت السلطة الفلسطينية، التي تقول إن واشنطن تخلت عن دورها كوسيط محايد في الصراع الممتد منذ 70 عاما، ممثلها في واشنطن. وطردت تركيا وإسرائيل سفير كل منهما في الأخرى.
وأعلنت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية أمس الأربعاء استدعاء مبعوثيها في رومانيا والمجر والنمسا وجمهورية التشيك لأن هذه الدول شاركت في حفل استقبال للوفد الأمريكي الذي افتتح السفارة.
وأضافت الوزارة في بيان أنها "استدعت سفراءها في كل من رومانيا والتشيك والمجر والنمسا للتشاور معهم على أثر مشاركة سفراء هذه الدول في حفل الاستقبال الذي أقيم في وزارة الخارجية الإسرائيلية بتاريخ 13 مايو 2018 احتفالا بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس وإعلان القدس عاصمة موحدة لإسرائيل".
وردا على الانتقادات الأجنبية لتصرفات جيش الاحتلال الإسرائيلي، اتهمت إسرائيل، بتأييد من واشنطن، حركة حماس باستخدام المدنيين غطاء لهجمات عبر السياج الحدودي وتشتيت الانتباه عن المشاكل الداخلية في غزة، وهو ما تنفيه حماس.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمة ألقاها مساء الأربعاء مستشهدا بأرقام ذكرها صلاح البردويل، المسؤول بحركة حماس في غزة، "نعرف أعدادا مماثلة وستواصل إسرائيل بالتالي الدفاع عن نفسها بقدر ما هو مطلوب".
وكان العنف على الحدود منحسرا بشكل ملحوظ أمس الأربعاء، وقال الجيش الإسرائيلي إن دبابة استهدفت موقعين لحماس في جنوب قطاع غزة بعد تعرض قوات لنيران. ولم يعلن أي جانب عن سقوط قتلى أو جرحى.
وجاء في بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي أن طيرانه أصاب أربعة أهداف لحماس في شمال قطاع غزة بعد منتصف الليل ردا على نيران بالأسلحة الآلية الثقيلة أصابت عددا من البيوت في وقت سابق في بلدة سديروت الإسرائيلية.
وذكر مسؤولون طبيون في غزة أن واحدا من سكان القطاع يقيم قرب أحد الأهداف أصيب بجروح بسيطة نتيجة الشظايا الناجمة عن الضربة الجوية. ولم ترد أنباء عن إصابة أحد في سديروت حيث وقعت أضرار مادية بسيطة.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.