حيل ذكيه لحماية خصوصيتك على الإنترنت

17/04/2018 - 1:08:03

كتب - أحمد مشمش

أصبحت المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل خاص تمثل تهديدا كبيرا لـ " خصوصيتك " ، خاصة بعد فضيحة " فيسبوك " ، عن تسريب بيانات أكثر من 87 مليون مستخدم ، هذا إلى جانب اكتشاف مستخدمي نظام " أندرويد " أن شركة " جوجل " تحدد موقع المستخدمين دون السماح لها بذلك .
وفي تقرير نشره موقع " سبوتنيك " اليوم ، أشار إلى أن هناك بعض الخطوات العملية التي يمكن اتخاذها للحد من مخاطر انتهاك الخصوصية اليومية عبر الإنترنت وهم .
1- الاختفاء على الإنترنت
قم بوضع شريط لاصق على جميع كاميرات الويب ، تستخدم هذه الحيلة لجميع المستخدمين حتى إن " مارك زوكربيرج " ، مؤسس فيسبوك يستخدمها . وإذا كانت وظيفتك تتطلب أن تكون أمام الكاميرا ، مثل بعض إجراء المكالمات الجماعية ، يمكن شراء غطاء " كاميرا ويب " .
2- تطبيق " إتش تي تي بي إس إيفري وير "
قم بتثبيت تطبيق " إتش تي تي بي إس إيفري وير " HTTPS Everywhere ، والذي يقوم بعمل رائع في منع المتطفلين من الدخول إلى البيانات عبر تشفير جميع صفحات الويب التي يدخل عليها المستخدم .
3- برامج منع التتبع
يستخدم المتتبعون مجموعة كبيرة من تقنيات الخصوصية المصممة لمتابعة وتسجيل ما يفعله مستخدمو الويب أثناء انتقالهم من موقع إلى آخر، عبر جميع الأجهزة المختلفة ، وتتصدر عمليات التعقب قائمة أساليب الاختراق وانتهاك الخصوصية هذه الأيام .
وهناك بعض الطرق المتطورة جدا للتتبع، لكن لمحاربة المتتبعات التي تنشر على مواقع الويب الشائعة والتي ربما تجعل الصفحات أبطأ من التحميل مما هي عليه ، لذلك يمكن استخدام محرك البحث " DuckDuckGo " المزود بمانع تعقب . وهناك أيضا إضافة " Disconnect.me " . كما أن متصفح " فايرفوكس " لديه مانع تعقب مدمج .
4- برامج منع الإعلانات
إذا كنت حاولت استخدام أداة حظر التتبع ، فقد تلاحظ أن العديد من الإعلانات تم حظرها في هذه العملية ، وذلك لأن معظم الإعلانات يتم تحميلها من خوادم الجهات الخارجية التي تتعقب المستخدم عبر مواقع متعدده . لذلك إذا كنت ترغب في التقدم خطوة بخطوة وحظر جميع الإعلانات ، فيجب تثبيت أداة حظر الإعلانات .
وتأتي بعض المتصفحات مثل " أوبرا " مع مانع إعلانات. وبخلاف ذلك ، يمكن استخدام " uBlock Origin " و " 1Blocker " لمستخدمي نظام أندرويد .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.