الزراعه والتموين تنهيان تبخير 42 صومعه لتخزين 2.5 مليون طن قمح مع بدء التوريد

18/04/2018 - 5:45:48

تقرير / محمد امين جاد

أنهت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى لجنة المبيدات، بالتنسيق مع التموين مع بدء موسم توريد القمح المحلى، من برنامجها التنفيذى فى استخدام غازات التبخير فى الصوامع والشون لمكافحة آفات الحبوب المخزنة لتقليل الفاقد من المحصول، بالإضافة إلى عمل حملات مكثفة من قبل الادارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، من برنامجها مكافحة القوارض والفئران، سواء فى فترة الحصاد أو تخزين المحصول بمخازن الغلال والشون.
تدريب 257 متدربا على تبخير الصوامع والشون لمكافحة آفات الحبوب
قال الدكتور عادل عبد اللطيف، المسئول عن تنفيذ البرنامج التنفيذى لتبخير تخزين الحاصلات الغذائية المخزنة بلجنة المبيدات، أنه بناء على المذكرة الموقعة بين وزارة الزراعة والتموين للمكافحة المتكاملة ما بعد الحصاد والاستخدام الأمن لغازات التبخير فى الصوامع والشون لمكافحة آفات الحبوب المخزنة لتقليل الفاقد، تم تدريب مايقرب من 257 متدربا من العاملين والفنيين والإداريين المعنيين بتخزين الحاصلات الغذائية المخزونة "الحبوب، والتقاوى، والمنتجات الغذائية المصنعة"، لتقليل الفاقد وخاصة القمح وتكثيف البرنامج مع بدء توريد المحصول لتقليل الفاقد، مشيرًا إلى أن الجهات التى استهدفها وزارة التموين والتجارة الداخلية، والشركة القابضة للصناعات الغذائية، ومخازن وشون المواد الغذائية.
تبخير 37 صومعة معدنية تابعة للشركة العامة للتخزين سعة 2 مليون طن
وأضاف عادل عبد اللطيف، فى تصريحات لـ"جريدة الشرق الاوسط الاخبارية" أنه تم الانتهاء حتى الان من تبخير 37 صومعة معدنية تابعة للشركة العامة للتخزين سعة 2 مليون و80 ألف طن قمح، والانتهاء من البرنامج التدريبى لتبخير 5صوامع اسمنتية سعة 500 ألف طن، فى سفاجا البحر الاحمر، ودمياط، والإسكندرية، وإمبابة، وشبرا، كما تم تدريب 80 متدربا من الإدارة المركزية لإنتاج التقاوى بوزارة الزراعة فى 15 محطة غربلة، وتدريب 12 مديرا من الشركة العامة للسلع الغذائية، مؤكدا أنه بصدد توقيع مذكرة مع الشركة القابضة لمواد الصناعات الغذائية التى شمل "المطاحن والمضارب" على مستوى الجمهورية لعمل دورات تدريبية بالمجان.
رفع كفاءة العاملين فى تخزين الحاصلات الغذائية للحفاظ على جودتها
وأكد عبد اللطيف، أن الهدف من البرنامج تعزيز القدرات العلمية والفنية وزيادة التوعية الصحية والبيئة عند التعامل مع الحاصلات والمنتجات الغذائية من خلال تدريب نظرى وعلمى وتفاعلى، ورفع كفاءة العاملين بمختلف مواقع أعمالهم فى تخزين المنتجات والحاصلات الغذائية للحفاظ على جودتها خلال فترة التخزين، بالإضافة إلى التعريف بالتشريعات والقرارات والنظم العلمية والمحلية لوقاية المخازن من أضرار الآفات.
استخدام غازات التبخير فى الصوامع والشون
وأوضح عبد اللطيف، أن هدف البرنامج التعريف بأهم الآفات الحشرية والحيوانية والمرضية، التى تتعرض لها المواد الغذائية المخزنة، والتعريف بتحصين وحماية المخازن والشون والصوامع من الآفات، والاحتياطات الوقاية الشخصية من الافات عند استعمال مواد ومستلزمات مكافحة الافات وكيفية التعامل السليم مع حالات التعرض الخاطئ لتلك المواد، مؤكدًا أن البرنامج يهدف على استخدام غازات التبخير فى الصوامع والشون لمكافحة آفات الحبوب المخزنة لتقليل الفاقد.
بدء أعمال مكافحة "القوارض" بعد حصاد القمح
وأكد الدكتور ممدوح السباعى رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، فى تصريحات لـ"الشرق الاوسط الاخبارية"، أنه يتم دوريا عمل حملة مكثفة لمكافحة القوارض والفئران، تشمل كل القرى والنجوع بالمحافظات، كإجراء احترازى للحد من أضرارها على المحاصيل الزراعية والصحية، بالإضافة إلى إجراء حصر مبدئى بالمناطق الأكثر تضررًا وأماكن تكتل فئران الحقل، لبدء أعمال المكافحة خاصة بعد حصاد محصول القمح للحد من الفاقد سواء فى فترة الحصاد أو تخزين المحصول بمخازن الغلال والشون.
انتشار الفئران سببه بناء المخازن غير المؤهلة
وقال "السباعى"، أن حملة مكافحة القوارض والفئران، تقوم بها لجان فنية بصفة دورية بالمرور على الترع والمصارف والمجارى المائية، لنشر مبيدات المكافحة، وتحزيم الزراعات بالمبيدات، ووضعها فى مصائد أو حفر تكون بعيدة عن الإنسان أو الحيوانات، مؤكدا أن حملة المكافحة الفئران تبدأ على مرحلتين، الأولى بعد انتهاء موسم حصاد القمح، والثانية عقب انتهاء موسم جنى القطن، موضحا أن انتشار الفئران خاصة فى القرى والنجوع والعزب، سببه بناء العديد من المخازن غير المؤهلة على الأراضى الزراعية بالمخالفة، واستخدام هذه المخازن فى تخزين المحاصيل ومستلزمات الإنتاج والأعلاف، الأمر الذى يتسبب فى انتشار الفئران بهذه الكثافة، فضلًا عن سوء التخلص من مخلفات المحاصيل الزراعية مثل الذرة والأرز والقطن.
فيما كشف تقرير مكافحة الافات، أن هناك تنسيقًا كاملًا بالتعاون مع وزارة الصحة والتنمية المحلية بالقرى وعدد من الجهات المعنية، وذلك من خلال إعداد حملات توعية عن مخاطر القوارض والفئران، وما تسببه من أضرار صحية واقتصادية"، لافتا إلى أن الفئران تمثل خطورة على المحاصيل الزراعية وحدائق الفاكهة والخضر ومخازن الغلال والشون ومزارع الإنتاج الحيوانى والمنشآت العامة والمصانع، وذلك بسبب قدرتها على التكاثر السريع، مشيرًا إلى أن الحملة تشمل رش الأراضى الزراعية والحقول بالمبيدات المخصصة، لهذا الغرض للحد من تكاثر الفئران التى تتغذى على مساحات كبيرة من الزراعات.
منظومة التخزين الجديد تقلل نسبة فاقد القمح إلى 10% بدلا من 20%
من جانبه، قال الدكتور أحمد الخطيب استاذ الاقتصاد الزراعى بمركز البحوث الزراعية، فى تصريحات لـ"الشرق الاوسط الاخبارية "، أن منظومة تخزين الغلال وخاصة القمح المتبعة حاليا فى الصوامع المعدنية الجديدة تقلل نسبة الفاقد من 10 إلى 12% بدلا من 15 إلى 20%، موضحا أن فاقد القمح يأتى أثناء فترة الحصاد والدراس والنقل، والإجراءات المتبعة حاليا فى تطوير منظومة التخزين تقلل من عمليات الفاقد، موضحا أن سعر القمح المعلن من قبل الحكومة وهو 600 جنيه للإردب يفوق الاسعار العالمية ومناسب ومجزى للفلاحين.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.